طهران تعلن دعمها مجدداً للنظام السوري بعد تطبيق "قيصر"

طهران تعلن دعمها مجدداً للنظام السوري بعد تطبيق "قيصر"
أخبار | 19 يونيو 2020

قال نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، إن مقتل قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" الإيراني" لم يحدث أي تغيير في سياسات إيران الداعمة لحكومة النظام السوري.

 
وأضاف جهانغيري، خلال مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء حكومة النظام حسين عرنوس، يوم أمس، أن إيران لن تتردد في اتخاذ أي إجراء في سبيل تخفيف الضغوط المفروضة على النظام، مردفاً أن "سوريا ستبلغ قوتها وهدوءها واستقرارها من جديد". بحسب وكالة "فارس" الإيرانية.
 
كذلك أكدت روسيا منذ يومين استمرارها في دعم النظام السوري بالرغم من سريان "قانون قيصر" الأميركي، معتبرة أن العقوبات الأميركية "عقيمة وعديمة الفائدة" ولن تحقق شيئاً.
 
 وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، جيرالدين غريفيث، قالت خلال حديث خاص لـ "روزنة" الأربعاء، إن حِزَماً من العقوبات على الأفراد والشركات التي تدعم النظام السوري بات كثيراً منها جاهزاً للتنفيذ ضمن إطار عقوبات قانون "قيصر".
 
اقرأ أيضاً: عدا روسيا… واشنطن تطالب بخروج القوات الأجنبية من سوريا؟
 
وأشارت المتحدثة الإقليمية في السياق ذاته إلى أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية على الأفراد والشركات التي تدعم النظام السوري وتعرقل التوصل إلى حل سلمي وسياسي للنزاع في سوريا، وفق قولها.
 
وأعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، دخول "قانون قيصر" حيز التنفيذ، مشيراً إلى أن كل من بشار الأسد وزوجته (أسماء الأخرس) من بين الشخصيات التي طالتها عقوبات واشنطن في حزمتها الأولى إلى جانب 39 شخص وكيان آخرين.
 
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقع في الـ 20 من كانون الأول عام 2019، على "قانون قيصر"، والذي يفرض عقوبات عن جرائم الحرب التي ارتكبت في سوريا، وذلك ضمن إقرار موازنة الدفاع الأميركية.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق