مشاهد رعب في مسلسل "الشك" وقصي خولي بشخصية غريبة

مشاهد رعب في مسلسل "الشك" وقصي خولي بشخصية غريبة
فن | 16 يونيو 2020

يشارك الممثل السوري قصي خولي في عمل فني تحت عنوان "الشك" يعرض حالياً على منصة "شاهد" بعدما انتهى منذ أيام من تصويره، بدور رسام غريب الأطوار،  ويجسد العمل واقع الحجر المنزلي، والآثار النفسية المترتبة على الأفراد جراء العزل.

 
وانطلق عرض المسلسل، الأحد الماضي على المنصة الإلكترونية "شاهد VIP" وتدور فكرته حول شخصية "سمر"، التي تقرر المكوث في منزلها بعيداً عن أي اختلاط بالأقارب أو الأصدقاء، لكنها تتلقى فجأة رابطاً يكشف لها عن جريمة قتل، وتصبح فجأة رهينة قاتل عنيف، ما يدفعها للمحاربة من أجل العيش ومواجهة شياطين ماضيها.
 
يتألف العمل من 10 حلقات، تعرض حلقتين منه أسبوعياً، مدة الحلقة 10 دقائق،  وهو من إخراج مارك عيد وفاطمة البنوي، ومشاركة قصي خولي، وبطولة فاطمة البنوي، وبراء حسين عالم، ونادية ملائكة، ورزان جمال.
 
جاءت فكرة المسلسل بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، وفرض الحجر والعزل المنزلي من قبل الحكومات في إطار مكافحته ما ترتب على ذلك آثار نفسية، وعلى إثر ذلك قرر مجموعة من الشباب تجسيد هذا الواقع عبر "الشك".
 
توضح فاطمة البنوي، وهي إحدى كتاب العمل ومخرجيه، على قناة "ام بي سي" أنه "في فترة الحجر تتكون هواجس نفسية عند كل شخص، خاصة أولئك الذين تجبرهم الظروف على البقاء لوحدهم، وهذه هي حكاية سمر التي أقامت في منزل أهلها القديم الواسع. فالشك هو أحد ردود الأفعال النفسية للإنسان في حالات مماثلة، إذ ترى أموراً غريبة تحصل داخل البيت، كأن تتحرك الستارة لوحدها مثلاً، فيدفعها الشك للتساؤل حول مدى صحة قواها العقلية، خصوصاً عندما تشاهد جريمة عبر الإنترنت، ويرفض الجميع تصديق تلك القصة".
 
 
وتم تصوير العمل كاملاً داخل منزل بحكم ظروف القصة والواقع الذي مر على الجميع بسبب فيروس كورونا، تقول البنوي "سمر كانت تعيش لأشهر طويلة عند شقيقتها في الرياض، قبل أن تختار العودة إلى بيت العائلة الكبير، وهو مكان مهجور وموحش في غياب أهله".
 
ويجمع الأخصائيون في الصحة النفسية أن الحجر المنزلي الذي فرض على أكثر من مليار شخص حول العالم بسبب فيروس كورونا يتسبب بمشاكل نفسية للعديد من الأشخاص، ولا سيما الذين لم يعتادوا على التأقلم بشكل إيجابي مع الظرف، وأبرز تلك الآثار القلق والتوتر والانفعال.
 
اقرأ أيضاً:ممثلون سوريون غابوا عن موسم دراما رمضان 2020 بسبب "كورونا"

وتوقف تصوير الأعمال الفنية في سوريا لمدة شهر تقريباً بسبب فيروس كورونا، في شهر آذار الماضي، حيث أعلنت  رئاسة الوزراء لدى حكومة النظام إيقاف عمليات التصوير التابعة للقطاع الخاص، بعد أن توقفت المؤسسة العامة للسينما في وزارة الثقافة ومؤسسة الإنتاج التلفزيوني في وزارة الإعلام عن عمليات التصوير الجارية فيها، لتعدل عن قرارها منتصف شهر نيسان وتقرر استئناف التصوير قبيل شهر رمضان.
 
وغاب مسلسل "2020" من بطولة قصي خولي، عن السباق الرمضاني، حيث كان سيتناول العمل قصة نقيب في الجيش تدعى سما (نادين نجيم)، التي البحث عن أدلة قوية من أجل الإيقاع رجل عصابات يدعى صافي (قصي خولي) يقوم بالعديد من الجرائم في الخفاء. 
 
وكان خولي غاب عن موسم دراما 2017، فيما شارك عام 2016 بمسلسل البان آراب "جريمة شغف"، وعام 2018 المسلسل التاريخي "هارون الرشيد"، و في الموسم الماضي شارك في مسلسل البان آراب "خمسة ونص"، في أولى ثنائية للبطولة الدرامية بين خولي ونجيم الذين كان من المفترض مشاركتهما في بطولة مسلسل "2020".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق