طرطوس: بدك تمشي معاملتك اشتري كمامة بألف ليرة

طرطوس: بدك تمشي معاملتك اشتري كمامة بألف ليرة
طرطوس: بدك تمشي معاملتك اشتري كمامة بألف ليرة

أخبار | 22 مايو 2020
 

تحوّلت الكمامات في سوريا من أداة للوقاية من فيروس "كورونا" إلى وسيلة للربح واستغلال حاجة الناس لدى بعض السماسرة، ما يعيق أيضاً تسيير معاملات المواطنين في هذه الدوائر.

 
و اشتكى مواطنون من محافظتي اللاذقية وطرطوس قيام أشخاص ينتحلون صفة أمنية من أجل الضغط على الناس وبيعهم كمامات يصل سعرها إلى ألف ليرة سورية أمام المديريات الحكومية، مانعين من لا يرتدي كمامة من الدخول، في الوقت الذي لم يصدر فيه أي قرار رسمي معلن من حكومة النظام السوري بوجوب ارتداء الكمامة في المؤسسات الحكومية.
 
وكان أحد المواطنين في اللاذقية كتب على مجموعة "اللاذقية بيتنا" في "فيسبوك" أن هناك شخص يقف على باب مديرية المواصلات في اللاذقية غايته ابتزاز الناس؛ يدّعي أنه رجل أمن يقوم يمنع الناس من الدخول دون ارتداء كمامة، ويشير إلى شخص آخر برفقته يمكن لمن يريد الدخول إلى المديرية شراء كمامة منه. 
 
 
ويردف: "تمكّنت أنا من الدخول بالقوّة، لكن باقي الناس مجبورين على شراء الكمامة بسعر ألف ليرة سورية"، في الوقت الذي لا يرتدي أحد الكمامة داخل بعض المباني الحكومية.
 
طرطوس: بدك تمشي معاملتك اشتري كمامة بألف ليرة
 
وأيد معلّقون كثر كلام المواطن المشتكي، وأكد أحد المعلّقين انتشار الظاهرة في العديد من دوائر ومؤسسات الدولة منها محاكم اللاذقية.
اقرأ أيضاَ: شغب في مركز للحجر الصحي و السلطات تفتح تحقيقاً بعد رمي الطعام
 
في طرطوس أيضاً
 
كذلك تنتشر ظاهرة بيع الكمامات بالإجبار حتى في طرطوس، إذ أكد مواطنون على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن مديرية النقل في طرطوس تمنع دخول الناس إليها دون كمامة، ويصل سعرها على باب المديرية إلى 300 ليرة سورية، إلا أن أحد المعلقين أشار إلى أن سعر الكمامة أكثر من ذلك حيث قال " إذا بمشفى الباسل ميعملو هيك ولجريح طلبو منو حق الكمامة 500".
 

ولا تبدو قضية بيع الكمامة، حرصا من قبل بعض مسؤولي حكومة النظام على سلامة الناس من انتقال الفيروس، وإنما فقط  من أجل التجارة والنفع الشخصي للمسؤولين عن هذه العملية، وحول ذلك كان قد علّق أحد المواطنين مستنكرا ما يحصل بأنه يكفي شراء الكمامة وحملها باليد أمام القصر العدلي في طرطوس. ليعني ذلك أن المواطن قام بالواجب و دفع المعلوم. 
 
ورغم ارتفاع أسعار الكمامات في سوريا إلا أنها لا تتجاوز الألف ليرة سورية في أعلى سعر لها، حيث بلغ سعر الـ50 كمامة طبية 9 آلاف ليرة سورية مؤخراً، وبالتالي فإن سعر الكمامة الواحدة يفترض ألا يزيد عن 180 ليرة سورية.
 
هذا و تبرز "الواسطة" ليس فقط في إدخال (المدعومين) من دون كمامات إلى المؤسسات الحكومية، وإنما أيضاً في فحص المحجورين العائدين إلى سوريا، وهو ما اشتكى منه أشخاص كثر داخل الحجر الصحي من خلال "فيسبوك" الذين عبّروا عن استيائهم من "الواسطة" مؤخراً برمي الطعام المقدّم لهم في المدينة الجامعية بدمشق.
 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق