بعد اللقاء المثير للجدل على "سما"... ماذا قال عمر مسكون؟  

بعد اللقاء المثير للجدل على "سما"... ماذا قال عمر مسكون؟  
بعد اللقاء المثير للجدل على "سما"... ماذا قال عمر مسكون؟  

أخبار | 17 مايو 2020

أثار ظهور مفاجئ لليوتيوبر السوري، عمر مسكون، على قناة "سما" الموالية للنظام، خلال برنامج "انستا شو"، غضب السوريين، على اعتبار أنه لاجئ مقيم في فرنسا، لينشر اعتذاراً بعد ذلك يوضح خلاله سبب ظهوره.

 
وانتقد سوريون كثر ظهوره على قناة "سما" في لقاء مع سيف الدين سبيعي، أمس السبت، رغم أنه لم يدلِ بموقف سياسي واضح خلال السنوات الماضية، اتجاه الأزمة السورية، بسبب ظهوره سابقاً في وسائل إعلام معارضة، وقنوات تركية، فضلاً عن تقديمه دعماً للاجئين السوريين عبر حملة دعائية بالتعاون مع الخطوط الجوية التركية في وقت سابق.
 
 
وعلّق مسكون على أحد المتابعين عن سبب ظهوره على شاشة "سما" بأنه لم يكن على دراية باسم القناة أو توجهها.
 
وعلّق ثائر والي، أحد الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي قائلاً: "من شوي عمر حكا معي وشرحلي كيف حكو معو فريق الإنتاج وماقالولو اسم القناة والزلمة بحياتو مافاتح تلفزيون وما بيعرف هي قناة سما لمين".
 
أما لبنى العطار فقالت إن تفسير ظهور عمر مسكون على قناة "سما" بأنه بعيد عن السياسة وجاهل بثورة عمرها 9 سنوات، أو أنه اعتبر النظام السوري هو من تسبب بخروجه من البلد، ما جعله يبدع في مشروعه "اليوتيوبر".
 

وقال مسكون في بيان اعتذار بعد ظهوره المفاجئ مع سيف الدين سبيعي، حذفه لاحقاً: "إنّ من شيم الكرام الاعتراف بالخطأ، ومنذ بدايته حاول أن يكون بعيداً عن السياسة، لأنه عانى من السياسة والحرب مثل كثير من السوريين، وعاش تجارب الهروب من بلد لآخر، وعانى من مصاعب اللجوء إلى ان استقر في بلدة وبدأ حياة جديدة.
 
وأشار إلى أنه من المدافعين عن اللاجئين وحقوقهم، معتبراً أنه واجبه، حيث حاول أن يرسم الابتسامة على وجه السوريين وغيرهم.
 
وأردف: "بدي اعتذر من كل شخص تأذى، أو انجرح أو شعر بالإهانة من ظهوري بمقابلة فنية بحتة، كان الهدف منها بلسمة الجروح ونشر الفرح وأبداً ما العكس".
 
وكرر اعتذاره من كل شخص فهم ظهوره غير المقصود على قناة "سما" بشكل خاطئ، قائلاً: "يلي اعتبرها غلطة، بوعدو تكون الخطوات الجاية محسوبة أكتر، وجل من لا يخطئ".
 
ويعمل مسكون، المقيم في فرنسا خلال شهر رمضان على تقديم برنامج "كملت معي" على قناته في "يوتيوب"، حيث حقق أرقام مشاهدات عالية، وحققت بعض الحلقات مشاهدات بلغت 2.3 مليون خلال أسابيع.
 
واشتهر من خلال تسجيلاته المصورة التي يستقيها من الواقع والتي نالت إعجاب آلاف السوريين، عبر تمثيل شخصيات عدة أبرزها أم سوزان.
 
مسكون من مواليد حلب عام 1998،  سافر إلى تركيا عام 2012 واستقر فيها 4 سنوات، ومن ثم انتقل إلى مدينة ليون الفرنسية، ويدرس في جامعتها  الآن الهندسة المعمارية والكيمياء الحيوية.
 

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق