وفيات بمرض نادر يصيب الأطفال... ما علاقته بـ "كورونا"؟

وفيات بمرض نادر يصيب الأطفال... ما علاقته بـ "كورونا"؟
صحة | 16 مايو 2020

توفي عدد من الأطفال في كل من فرنسا مؤخراً وبريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا جراء مرض التهابي يشبه في أعراضه متلازمة "كاواساكي" النادرة، التي يرجح الأطباء بأنّ له علاقة بفيروس "كورونا المستجد" (كوفيد - 19).

 
وفي مدينة مرسيليا الفرنسية سجّلت أول حالة وفاة لطفل يبلغ من العمر 9  سنوات جراء إصابته بمرض التهابي يشبه في أعراضه  متلازمة "كاواساكي".
 
ونقلت وكالة "فرانس 24" أمس الجمعة، عن البروفيسور ميشال رئيس قسم العناية المشددة للأطفال في مستشفى "لاتيمون" بمدينة مرسيليا، إن الطفل توفي في الـ 8 من أيار بسبب "تلف عصبي مرتبط بالسكتة القلبية".
 
وأضاف أنّ التحاليل أظهرت أنه كان على احتكاك بفيروس "كوفيد - 19" لكن لم تظهر عليه أية أعراض، وعند نقله إلى مستشفى آخر في مرسيليا في الثاني من أيار، خضع الطفل لفحص وكان يعاني من أعراض مشابهة لأعراض الحمى القرمزية من دون مؤشر خطورة، وأعيد إلى المنزل لمتابعة العلاج.
 
وفي الليلة نفسها أصيب الطفل بإعياء شديد مع سكتة قلبية في المنزل فنقل إلى قسم إنعاش الأطفال لسبعة أيام، وتوفي السبت الماضي.

اقرأ أيضاً: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها
 
وتعتبر هذه أول وفاة لطفل في فرنسا جراء مرض التهابي مرتبط على الأرجح بـ"كوفيد - 19". وسجّلت فرنسا 135 إصابة بالمتلازمة النادرة، بين الأول من شهر آذار والـ 14 من أيار، أكثر من نصفها في باريس، وفق مديرية الصحة العامة الفرنسية.
 
ويقول البروفسور ميشال إن هذه الحالات تتعلّق بعدد قليل جداً من الأطفال، ووفاة واحدة يجب ألا تثير القلق بلا داعٍ، مشدداً على ضرورة استشارة الطبيب عند معاناة الأطفال من الحمى لأكثر من يومين مع علامات مصاحبة.
 
وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية أبلغت دول عدة عن حالات أطفال مصابين بمرض التهابي مع أعراض مشابهة لأعراض مرض "كاواساكي"، مرتبطة على الأرجح بـ"كوفيد - 19".
 
وفي نهاية نيسان الماضي أعلنت بريطانيا عن أول حالة من هذا النوع من المرض النادر، ليتم الإعلان لاحقاً عن حالات مشابهة في كل من نيويورك وإيطاليا وإسبانيا، الوفيات بينهم كانت نادرة، حيث توفي طفل في الـ 14 من عمره في بريطانيا، وطفل في الخامسة من نيويورك.
 
ومطلع الشهر الحالي أصدرت "جمعية العناية المركزة للأطفال" في بريطانيا تنبيهاً للأطباء، قالت فيه إنه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية كانت هناك زيادة في عدد الأطفال الذين يعانون من حالة التهابية متعددة تتطلب رعاية مكثّفة في لندن وجميع أنحاء البلاد.
 
وأضافت الجمعية، أنّ هناك قلقاً متصاعداً من أنّ أعراض الالتهابات قد تكون مرتبطة بـ"كوفيد - 19" لدى الأطفال، أو أنّ مرضاً مختلفاً غير معروف قد يكون وراء ذلك، وفق موقع "الإندبندنت" البريطاني.
 
أعراض المتلازمة النادرة
 
تشمل الأعراض حمى شديدة، وألم في البطن، واضطرابات في الجهاز الهضمي، وطفح جلدي، والتهاب الملتحمة، واحمرار اللسان وتورمه. وهي أعراض قريبة من مرض "كاواساكي" الذي يصيب الأطفال ويسبب التهاب الأوعية الدموية ما يضعف الشرايين التاجية، وقد تؤدي المتلازمة إلى تمدد الأوعية الدموية والإصابة بنوبة قلبية.
 
ووفق الأطباء فإن الحالات التي يشتبه في علاقتها بكورونا يكون الالتهاب وتلف القلب أكثر وضوحاً، مقارنة بمرض "كاواساكي" العادي.

قد يهمك: وفاة رضيعين بأميركا… كيف نحمي أطفالنا من الإصابة بكورونا؟
 
العلاقة بين "كورونا" و "كاراساكي"
 
أعلنت "منظمة الصحة العالمية" أنها تدرس احتمال وجود رابط بين "كوفيد - 19" ومتلازمة "كاواساكي" التي تؤدي إلى أمراض التهابية خطيرة لدى الأطفال.
 
وقال مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت في جنيف، "تشير فرضيات أولية إلى أنّ متلازمة (كاراساكي) قد تكون مرتبطة بـ (كوفيد -19)، لذلك ندعو كل اختصاصيي التحليل السريري في العالم إلى العمل مع السلطات الوطنية ومنظمة الصحة العالمية لنكون في حالة استعداد لفهم هذه المتلازمة لدى الأطفال.
 
وقال مسؤول برامج الطوارئ في المنظمة مايكل ريان، إن الحالات المسجلة بهذه المتلازمة في العالم نادرة، ولا يزال دور فيروس كورونا المستجد في تطور الالتهاب غير معروف.
 
وأضاف أنهم لا يعلمون إن كان الفيروس يهاجم الخلايا أو إن كانت الاستجابة المناعية المفرطة هي ما يؤدي إلى الالتهاب كما هو الحال مع حمى إيبولا.
 
هذا وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم حتى اللحظة 4 مليون و642 ألف و506 أشخاص، أما الوفيات فبلغ عددها 308 آلاف و866، في حين بلغ عدد المتعافين من الفيروس التاجي مليون و768 ألف و156.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق