هبة نور: ما فيني أصرف على رجال

هبة نور: ما فيني أصرف على رجال
فن | 14 مايو 2020

كشفت الممثلة السورية هبة نور أنها لا تؤمن بالمساواة بين الرجل والمرأة، في الوقت الذي تطالب فيه منظمات نسوية وحقوقية في العالم العربي بالمساواة بين الجنسين.

 
وقالت نور خلال مقابلة مع إذاعة "المدينة إف إم" المحلية، أمس الأربعاء، "إنه لا مساواة بين الرجل والمرأة لأنّ مجتمعنا شرقي" ولكل جنس مسؤولياته الخاصة فيه.
 
 
 
واعتبرت أنّ للرجل مسؤوليات يلتزم بها، وللمرأة مسؤولياتها أيضاً، وأنها كأنثى غير قادرة على تحمّل مسؤوليات الرجال بقولها: "مافيني أصرف على رجال، لوكان زوجي هو لازم يصرف علي ويفتحلي بيت".
 
وأشارت خلال حديثها إلى طلاقها، دون ذكر تفاصيل، وأن تلك التجربة لم تؤثر فيها سلباً وإنما علمتها وساعدتها لتكون أقوى".
 
وسبق أن صرّحت نور العام الماضي لمجلة "لها" أنها تزوجت مرة واحدة في حياتها وتطلقت، في زواج دام لمدة 3 سنوات، دون الكشف عن هوية زوجها وأسباب الطلاق.

اقرأ أيضاً: بعد انتقادها وزارة النفط... شكران مرتجى "قرّرت بيع سيارتي"
 
والمساواة بين الجنسين هو هدف لخلق التكافؤ بين الطرفين وتمتعهم بكافة الحقوق والامتيازات في جميع مجالات الحياة، وتعرّف "اليونيسيف" المساواة بين الجنسين بأنها "الرجال والنساء الأولاد والبنات يتمتعون بنفس الحقوق والموارد والفرص والحماية. إنها لا تطلب أن يكون الرجال والنساء، الأولاد والاطفال متشابهين أو أن يتم معاملتهم بالمثل".
 
وكانت هبة نور عادت إلى الدراما السورية عبر مسلسل "حرملك" الذي عرض في أيار عام 2019 بعد غياب 4 سنوات منذ عام 2014، موضحة أنها اضطرت للابتعاد عن التمثيل لظروف عائلية، إضافة إلى تأثير الأزمة السورية على خياراتها الفنية.
 
وكان بدايتها الفنية عام 2006 مع المخرج نجدت أنزور، الذي طلب منها المشاركة في مسلسلي "المحروس" و"سقف العالم"، والسهرة التلفزيونية دموع مرام.
 
وفي عام 2007 شاركت في أول تجاربها السينمائية في مصر من خلال فيلم "عندليب الدقي" مع الممثل محمد هنيدي، ومن ثم توالت أعمالها.
 
ومن أعمالها التلفزيونية "ليس سراباً"، "طريق النحل"، "زمن العار" و"صبايا" والكثير من الأدوار.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق