في زمن كورونا... 8 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

في زمن كورونا... 8 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي
أخبار | 13 مايو 2020

قالت المتحدثة باسم "برنامج الأغذية العالمي"، إليزابيث بايرز، إنّ نحو 8 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي في ظل ظهور إصابات بفيروس "كورونا المستجد" (كوفيد – 19).

 
وأوضحت بايرز في تصريح صحافي، أمس الثلاثاء، نحو 940 ألف سوري نزحوا عن شمال غربي سوريا منذ كانون الأول عام 2019 بسبب الحرب، يعيشون في مخيمات مكتظة، الأمر الذي من شأنه أن يتسبّب بعواقب وخيمة جراء انتشار الفيروس.
 
وأردفت أنّ برنامج الأغذية العالمي يبذل قصارى جهده للوصول إلى المحتاجين للغذاء والعلاج شمالي سوريا.
 
وبيّنت أنهم مستمرون بإيصال المساعدات الغذائية للمحتاجين عبر تركيا، وبالتعاون مع شركائهم قدموا مساعدات غذائية لنحو 1.7 مليون شخص خلال شهر آذار الماضي.

اقرأ أيضاً: رمضان في زمن "كورونا"... كيف يتعايش الدين مع الأوبئة؟

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا، وفق وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، 47 إصابة، بينهم 29 حالة شفاء، و3 وفيات، فيما لم يسجل أي إصابة في الشمال السوري، أما في مناطق "الإدارة الذاتية" تم تسجيل إصابتين مؤخراً.

وهجّرت قوات النظام السوري خلال حملة عسكرية شنتها مع حلفائها الأشهر الماضية أكثر من مليون سوري في الشمال السوري، نحو الحدود التركية، بهدف استعادة المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية، وفي مطلع آذار الماضي توصلت تركيا وروسيا لاتفاق ينص على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.
 
وكان موقع " World By Map" العالمي أصدر بيانات وإحصائيات للسكان الواقعين تحت خط الفقر حول العالم، وتصدّرت سوريا المرتبة الأولى عالميًا من حيث الفقر بنسبة بلغت 82.5 في المئة.
 
وقالت الأمم المتحدة وفقاً لتقريرها السنوي عام 2019 أنّ 83 في المئة من السوريين يعيشون في فقر مدقع، و33 في المئة من السكان يعانون من انعدام الأمن الغذائي.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق