تركيا: صورة إفطار جماعي تتسبّب بمخالفة الحاضرين

تركيا: صورة إفطار جماعي تتسبّب بمخالفة الحاضرين
أخبار | 06 مايو 2020

فرضت السلطات التركية غرامة مالية على 30 شخصاً حضروا إفطاراً جماعياً في مدينة صقاريا شمال غربي تركيا، بعدما نشروا صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وترجمت "روزنة" عن موقع "يني شفق"التركي، أمس الثلاثاء، أنّه تم فرض 14 ألف و910 ليرة تركية غرامة على الأشخاص الذين لم يمتثلوا للحظر، وحضروا إفطاراً جماعياً، إذ لم يرتدوا أقنعة "كمامات" ولم يلتزموا بقاعدة التباعد الاجتماعي.
 
وأوضحت الصحيفة أنّ إحدى الشركات نظّمت إفطاراً جماعياً، في منطقة سيرديفان، مخالفة بذلك قرار وزارة الداخلية التي منعت موائد الإفطار العامة في رمضان.
 
وجاءت المخالفة بعد أن شارك مالك الشركة صور الإفطار الجماعي على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم عدم التقيد بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة الواقية "الكمامات".
 
وبحسب صحيفة "يادايورم" فإنه تم تغريم صاحب الشركة 3 آلاف و150 ليرة تركية، فيما تم تغريم الآخرين بـ 392 ليرة.
 

 
وكانت وزارة الداخلية التركية أرسلت في الـ 22 من شهر نيسان الفائت تعميماً لكافة الولايات، بخصوص الإجراءات الاحترازية التي يجب تنفيذها خلال شهر رمضان في إطار مكافحة فيروس "كورونا".
 
ومنعت الوزارة  إقامة الخيام الرمضانية، وموائد الإفطار العامة، وأية فعاليات تقتضي ازدحام المواطنين، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة حيال المخالفين لقواعد التباعد الاجتماعي عند خروجهم بين وقتي الإفطار والسحور.
 
وأكدت أنّ الجهات المعنية ستقوم بمراقبة مشددة على ارتداء "الكمامات"، ومدى مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.
 
كما غرّمت الشرطة التركية أواخر الشهر الفائت، 25 شخصاً كانوا يقامرون في مقهى بمدينة كوتاهية غربي تركيا.
 
وذكرت وكالة "تي ار اي هابر"، أنّ الشرطة التركية أغلقت مقهى بسبب افتتاحه خلال فترة حظر التجول، وغرّمت مقامرين فيه بمبلغ 3 آلاف ليرة تركية على كل شخص، لخرقهم قانون المسافة الاجتماعية.
 
وأعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أمس الثلاثاء، أنه بلغ عدد الوفيات بكورونا في تركيا 3 آلاف و520 شخصاً، فيما بلغ عدد الإصابات 129 ألف و491 شخصاً، أما المتعافين من كورونا بلغ عددهم 73 ألف و285 شخصاً.
 
وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "عينتاب، هاتاي، أورفا، واسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد،  حيث فرّ معظمهم هربًا من الحرب الدائرة في بلادهم
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق