شروط الحصول على إذن سفر بعد تطبيق حظر التنقل بين المدن التركية

شروط الحصول على إذن سفر بعد تطبيق حظر التنقل بين المدن التركية
أخبار | 24 أبريل 2020

بعد إعلان وزارة الداخلية التركية يوم السبت الفائت 18 إبريل تمديد حظر التنقل في 31 ولاية لأسبوعين آخرين، كأحد الإجراءات المتبعة في مكافحة جائحة "كورونا المستجد"، أصبح وجوباً على المسافرين الأتراك والأجانب توفر شرط من الشروط التي حددتها الوزارة كي يُسمح لهم بالسفر إلى مدينة أخرى، سواء بعد منحهم إذن سفر أو التنقل بدونه.

 
عن الشروط الواجب توفرها في المسافرين، قال الإعلامي والمتخصص بمتابعة الشأن التركي علاء عثمان لـ"روزنة": "يسمح للأشخاص بالتنقل بين المدن بعد حصولهم على إذن من والي المدينة التي يقيمون بها مع وجود مبررات قوية تسمح لهم بالسفر، كدفن متوفى في الولاية التي يتبع لها، أو تحويل المستشفى مريضاً إلى مدينة أخرى، أو شخص يقيم في ولاية غير ولايته بشكل جزئي وليس له مأوى فيسمح له بالعودة إلى مدينته الأصلية، أو كان عسكرياً حصل على إجازة فيسمح له بالسفر أيضاً".

 أما فيما يخص السفر إلى خارج تركيا فهناك منع تام من قبل وزارة الداخلية التركية، وكل ما سبق ذكره من الحالات يمكنها الحصول على إذن السفر عن طريق البوابة الإلكترونية آي دولات (e-Devlet) بعد تقديم المبررات والثبوتيات اللازمة.
 
وأضاف عثمان: "كما تم تمديد حظر التنقل في المرة الأولى فهناك احتمالية كبيرة لتمديده مرة أخرى، وهذا يأتي بناء على تنسيق عالٍ بين وزارتي الصحة والداخلية التركيتين".

اقرأ أيضاً: سباق عالمي لإنتاج علاج فعّال… هل يُحاصر كورونا؟
 
وعدد المحامي غزوان قرنفل لـ"روزنة" الحالات التي استثنتها وزارة الداخلية من الحصول على إذن سفر قبل التنقل بين الولايات التركية، فقال: "الحالات جداً محدودة، تتمثل بالوظائف الحكومية التي تتطلب السفر في القطاعين الأمني والصحي، فالوثائق التي بحوزتهم كفيلة بالسماح لهم بالدخول والخروج من أي ولاية دون أية عوائق، إضافة إلى العاملين في الشركات المتخصصة بنقل الأدوية والمواد الغذائية والزراعية وغيرها من الاحتياجات الأساسية من قبل الشركات المصنعة، أو من قبل صاحب الشركة، والعاملين في شركات الشحن، فضلاً عن الأشخاص العاملين في قطاعاتٍ يجب استمرار عملها، فإذا كان يبعد مكان عمله عن مكان سكنه فيمكنه الذهاب والعودة عبر إثبات الوثائق التي يحوزها مثل وثيقة الإقامة ووثيقة التأمين الصحي وغيرها من الوثائق المطلوبة، فهي تخوله للعبور دون الحصول على إذن سفر".
 
الشاب السوري مصطفى، استطاع السفر من ولايته مرسين إلى إسطنبول خلال المنع القائم، وتحدث لـ"روزنة" عن ذلك بقوله: "تم تحويلي من مستشفى الدولة في مدينة مرسين إلى مستشفى آخر في إسطنبول من أجل إجراء بعض التحليلات اللازمة، واستطعت من خلال وثيقة التحويل الموقعة والمختومة من المستشفى الحصول على إذن سفر من تطبيق e-Devlet صالح لأسبوع، وبالفعل لم يعترض لي أي أمني لا في الكراج ولا في طريق السفر".
 
وذكرت وزارة الداخلية في نص قرارها أن الحظر يشمل التنقل عبر كافة وسائط النقل البرية والبحرية والجوية، مع انتشار الشرطة على الطرقات الخارجية، ترافقها دوريات جوية لمراقبة تنفيذ القرار.
 
وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "عينتاب، هاتاي، أورفا، واسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد،  حيث فرّ معظمهم هربًا من الحرب الدائرة في بلادهم

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق