إنستغرام وسيلة لظهور الفنانات الغائبات عن الدراما الرمضانية

إنستغرام وسيلة لظهور الفنانات الغائبات عن الدراما الرمضانية
فن | 23 أبريل 2020

استغلت فنانات سوريات صفحاتهن على وسائل التواصل الاجتماعي للظهور عبرها و لإثارة قضايا مختلفة؛ قبل بداية موسم دراما رمضان، وذلك في ظل غيابهن عن سباق الموسم الدرامي لهذا العام.

 
حيث خرجت مؤخراً شكران مرتجى معبّرة عن غضبها بسبب تأخر عرض مسلسل "ميادا وولادها" بعد مرور عامين على إنتاجه،  منتقدة المحطات التلفزيونية لاختيارها لأنواع محددة فقط من الدراما.
 
وقالت مرتجى عبر حسابها الشخصي على "انستغرام": "إن العمل من 2018 عرضته فقط قناة ( بي إن دراما)... مشكلة المسلسل انه مالي سيكسي ولا بتغمّى، ومابحب نق ولا عم نشحد مالنا عم نشحد إياكم تكتبوا هيك، نحنا عم نصرخ".
 
وانتقدت مرتجى المحطات التلفزيونية التي طالبت جمهورها بعدم السؤال عن الفنانين الغائبين، لافتة إلى القنوات الفضائية تريد نوعاً محدداً من الأعمال والأشكال.
 
من جهتها تطل نسرين طافش بشكل مكثّف على وسائل التواصل الاجتماعي، ولا سيما فترة الحجر الصحي الذي اتخذت منه بوابة لنشر نشاطاتها من القراءة إلى الرياضة، فضلاً عن استضافتها أخصائيين في التنمية البشرية والطاقة.

اقرأ أيضاً: جيهان عبد العظيم تعلن اعتزالها الفن
 
وظهرت طافش في إحدى التسجيلات المصورة على برنامج "تيك توك" وهي تقلد الإعلامية رضوى الشربيني، في نصائحها للفتيات بعدم العودة إلى الأشخاص المرتبطين بهم في السابق.
 
 
وانتقدت الممثلة إمارات رزق عبر حسابها في "انستغرام" ظهور الفنانات على وسائل التواصل الاجتماعي في ظل فترة الحجر الصحي ولا سيما على "تيك توك"، واللواتي وجدن ضالتهن بعد توقف النشاطات الفنية، وظهرن بمقاطع طريفة، قلدوا خلالها شخصيات محددة بينهم "نسرين طافش"، أو شاركوا شيئاً من الحياة اليومية.
 
 وقالت رزق: "في عالم مستعدة تصير مهرجة كرمال تضل بالواجهة، وما تاخد الكورونا الأضواء منهم"، وأضافت: " معقول الكورونا منافسة لهالناس ويكونوا هنن فيروسات كمان، بدها صفنة".
 
فيما جيهان عبد العظيم كانت استغلت انستغرام لإعلان اعتزالها الفن وهي التي تغيب عن موسم دراما رمضان الجاري.
 
وقالت عبد العظيم عبر حسابها، إنه بعد تفكير مطوّل اتخذت قرارها باعتزال الفن، وهو قرار فردي نابع منها. ودعت متابعيها إلى  احترام حياتها الشخصية، وتركها أن تعيش حياتها الأسرية بسلام وأمان.
 
بينما كانت هيا مرعشلي الغائبة عن الدراما الرمضانية، ظهرت في تسجيل مصوّر منذ أيام انتقدت خلاله عمل فريق من الهلال الأحمر السوري، واتهمته بالتقصير في إسعاف سيدة بدمشق كانت على وشك الموت، على حد قولها، بعدما أصابتها أعراض جلطة دماغية، الأمر الذي اضطر الهلال الأحمر السوري إلى الرد والتوضيح.
 
هذا ودفع تفشي فيروس كورونا إلى توقيف معظم الأعمال الفنية السورية، بعد قرار حكومة النظام السوري بإيقاف التصوير، ومن ثم استئنافه الشهر الحالي، بشرط اتخّاذ الإجراءات الوقائية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق