الصليب الأحمر يساند المعتقلين في سوريا

الصليب الأحمر يساند المعتقلين في سوريا
أخبار | 17 أبريل 2020

قال مدير العمليات في الشرق الأوسط والأدنى للجنة الصليب الأحمر، فابريزيو كاربوني، إن اللجنة قدّمت مساعدات لسجون النظام السوري، مخصّصة لمواجهة فيروس كورونا.

 
وأوضح كاربوني، أمس الخميس، أنّ اللجنة وفّرت أول شحنة من أجهزة التعقيم ووسائل الحماية الشخصية لـ 10 سجون في سوريا تديرها وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري.
 
وحذّر من أنّ اكتظاظ السجون وظروف الإقامة بها قد تجعل من الصعب السيطرة على أي تفشي لفيروس كورونا، لافتاً إلى أنهم يجرون اتصالات مع حكومة النظام لتوسيع نطاق الدعم ليشمل جميع مراكز الاعتقال.
 
وأضاف كاربوني أنه خلال السنوات الماضية تعرضت البنية التحتية الصحية والعاملين في القطاع الصحي لاستهداف متعمد ما أضعف الاستجابة الجمعية لـ (كوفيد – 19).

 اقرأ أيضاً: كورونا في سوريا: كيف تنتقل عدوى الفيروس في دولة بأربع حكومات؟

وحذّرت اللجنة الدولية من أنّ تفشي كورونا في الشرق الأوسط يهدد بتدمير حياة ملايين الأشخاص ممن يعانون من الفقر في مناطق الصراعات، مثل سوريا، وقد يفجر اضطرابات اجتماعية واقتصادية.
 
وحثّت اللجنة، السلطات في المناطق المضطربة على الاستعداد لتداعيات قد تكون مدمرة "وزلزال اجتماعي واقتصادي".
 
وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" حذّرت في وقت سابق من أنّ حياة 130 ألف معتقل في سجون النظام مهددة في ظل انتشار كورونا، ولا سيما أن المعتقلين معرضون للإصابة نتيجة الأوضاع السيئة داخل السجون.
 
وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا حتى الآن 33 إصابة بينها حالتا وفاة، و5 حالات شفاء، بينما لم تسجل أي إصابة بشكل رسمي في مناطق المعارضة السورية و"الإدارة الذاتية" في شمال وشمال شرقي البلاد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق