من الأقوى على نسيان الحب الرجل أم المرأة؟

من الأقوى على نسيان الحب الرجل أم المرأة؟
أخبار | 10 أبريل 2020

رغم من أن الرجل يظهر عدم اللامبالاة ولا تتأثر حياته الخارجية، أثبتت الدراسات أن نسيانه الحب وتعافيه من العلاقات الفاشلة يكون أبطأ من المرأة.

 
وقد يمضي الرجل سنوات عديدة بعد الانفصال دون أن يتمكن من تخطي علاقة فاشلة، فبينما يكون حزن النساء أعنف وأقوى إلا أنه يستمر لفترة قصيرة مقارنة بالرجل.

 ووفق دراسة صادرة عن  جامعة "بينغامتون" الأمريكية أظهرت عكس ذلك، وأن الطرفان يتصرفان بطريقة مختلفة بعد انفصالهما.

وأوضحت الدراسة أن المرأة ورغم حدة معاناتها النفسية والجسدية وميلها إلى السلبية بشكل أكبر، إلا أنّها تستوعب الانفصال بشكل أفضل من الرجل، أمّا الرجل يعاني من تبعات الانفصال لفترة أطول، وربما لا يستطيع التعافي من آثاره بشكل كامل.

اقرأ أيضأً: لإطلالة مميزة عبر مكالمات الفيديو خلال العمل... اتبع هذه النصائح!

 كما بيّنت الدراسة أن اختلاف ردود الفعل بين الرجل والمرأة عقب الانفصال أمر واضح، حيث أن المرأة تخسر أكثر عند مواعدتها الشخص الخطأ، وهي تستثمر أكثر من الرجال من أجل نجاح العلاقة، ما يضرها عند الانفصال.
 
فيما نشر موقع "آف.بي.ري" الروسي، في تشرين الأول من عام 2017، تقريرا تحدث فيه عن الأسباب التي تتوارى خلف حقيقة صعوبة نسيان الحب.
 
وذكر الموقع -آنذاك- إن الحب يتسم في الغالب بتأثيره القوي على الإنسان، حيث يجعل المرء يفكر دائما في الطرف المقابل. وعموما قد تعترض هذه العلاقة بعض المشاكل، ما قد يحتم انفصال الحبيبين، لكن مشاعر الحب تظل حبيسة الصدور طالما القلب ينبض.
 
وأضاف الموقع، بأنه بقطع النظر عن الطرف الذي اختار الانفصال، عادة ما يكون الابتعاد عن الحبيب أمرا مؤلم جدا. وفي الأثناء، لا تضاهي تجربة الحب أي علاقة أخرى، حتى في حال استمرت الصداقة بين الطرفين، على الرغم من انفصالهما. ومهما بدا صوت هذا الحب خافتا، سيبقى راسخا في ثنايا القلب.

وتشير الدراسات الحديثة إلى أنّ الرجال يقعون بالحب بشكلٍ أسرع من النساء، على عكس ما يعتقده الكثيرون.
 
 فقد تكون المرأة أكثر تحفظاً وخوفاً من الاستسلام للحب، والانجراف في المشاعر، وتخشى خسارة الحبيب في النهاية، فتُفكّر جيّداً في الشخص الذي تبدأ مشاعرها بالتحرك نحوه، وتحاول استخدام عقلها في تخمين علاقتها به من كافة النواحي، كإمكانيّة استمرارها ومستقبلها.
 
أمّا الرجل فقد يجد بعض الصفات الجذابة في المرأة كمظهرها أو شخصيتها مثلاً فيبدأ بمحاولة التقرّب منها دون تفكير ولا يتردد إذا وجد نفسه واقعاً في حبها.
 
وفي حال خسارته لحبيبته أو عدم الانسجام معها، قد يبحث عن حبٍّ جديد، على عكس المرأة التي تتمسك بحبها ولا تتخلى عنه بسهولة.
 
ووفق البحوث فإن الرجل قد يكون الطرف الذي يلجأ للتعبير عن الحب أولاً، لكن بمجرد دخول الطرفين في علاقة مؤكدة تكرر المرأة استخدام عبارات الحب بشكل ملحوظ أكثر من استخدام الرجل لها.
 
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق