في سابقة غير معهودة... زفاف صباحي بالرقة والسبب كورونا!

في سابقة غير معهودة...  زفاف صباحي بالرقة والسبب كورونا!
في سابقة غير معهودة... زفاف صباحي بالرقة والسبب كورونا!

القصص | 08 أبريل 2020

عبد الله الخلف – الرقة || زمور سيارة أجرة أوقظ المدنيين في مدينة الرقة صباح يوم الجمعة ، السيارة التي جالت الشوارع منذ السادسة صباحاً زفت عروس من شرق الرقة إلى غربها بعد أن حاصرت العروسين اجراءات منع التجول الهادفة لمحاربة تفشي فيروس كورونا.


مدينة الرقة والتي تحررت من داعش في ال7 تموز 2017،  اليوم هي تحت سيطرة "الإدارة الذاتية الكردية " والتي قررت مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد بالسماح للمدنيين التجول في المدينة بين الساعة الـ 6  والـ 10 صباحاً.

والادارة الذاتية لشرق سوريا هي هيئة ادارية منبثقة عن قوات سوريا الديمقراطية المكونة من الوحدات الكردية و مفاتلين من بعض العشائر العربية و الآشورية والسريانية.

بدنا نعمل العرس لو بالفجر

حسين العواد و البالغ من العمر "22 سنة" من قرية الجزرة غرب مدينة الرقة، قام بخطبة فتاة من قرية الحمرات شرقي الرقة قبل أن يتم فرض حظر التجوال في المنطقة بيومين.
 
يقول في حديثه مع "روزنة:" كنا مقررين نتزوج قبل قصة الفايروس، لكن فكرنا يا ترى نأجل العرس؟ ولما شفت أنه القصة مطولة قررنا نتزوج و لو بدنا نعمل العرس بالفجر"..
 
لم يتمكن العروسان من انهاء جميع الترتيبات اللازمة للزفاف، فالعروس لا زال ينقصها الكثير من اللوازم، ولم تشتر سوى قسم من الملابس ومستلزمات الزواج، بسبب إغلاق الأسواق منذ بدء الحجر المنزلي.

و كغيرهم من العرسان كان عليهما تبادل خواتم الزواج لكن حتى مهمة شرائها لم تكن سهلة، فجميع المحلات مغلقة.

يضحك حسين وهو يخبرنا عن رد فعل المعازيم : "جميع الأقارب والأصدقاء الذين أخبرتهم بأن حفل الزواج سيكون الساعة في الـ 8 صباحاً استغربوا من ذلك، فهي سابقة لم تحصل من قبل في الرقة".

وصل اليوم المنشود، و بدأ الجميع منذ ساعات الفجر بتحضير أنفسهم لحضور هذا الزفاف. وعند الـ 6 صباحاً كان العريس قد ارتدى بدلة العرس التي اختار لها لون ازرق مع كرافتة حمراء.

ركب الجميع السيارات وانطلق موكب العرس المؤلف من 4 سيارات في الـ 6 والربع من قرية الجزرة مروراً بمدينة الرقة إلى قرية الحمرات شرقاً حيث منزل العروس".

اقرأ أيضاً: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها
 


حال العروس ليس بأفضل، حيث اجراءات التحضير اللازمة لها أعقد، ويتابع "وصلنا إلى منزل العروس التي كانت ما تزال تتجهز في صالون التجميل من قبل الفجر، وانطلقت الزفة مجدداً إلى المنزل ووصلنا في الـ 10 تماماً أي وقت البدء بحظر التجوال".

بدل المطرب شغلنا المسجلة
 
لم يحضر الزفاف الكثيرون فالجميع ملتزم بقرار منع التجول، وهو امر لم تعتده مدينة الرقة التي تحتفظ بطقوسها الخاصة في حفلات الزفاف حيث تستمر حلقات الدبكة حتى منتصف الليل.

أصدقاء العريس المقربون و بعض الاقرباء فقط من حضر، يقول حسين: "العرس كان مختصراً، لا يوجد سوى بعض الأقارب والأصدقاء الذين لا يتجاوز عددهم 50 شخصاً، عادةً أعراسنا في المنطقة تكون أكبر من ذلك بكثير  ولكن في زواجي الصباحي لم يكن هناك سوى آلة التسجيل بدل المطرب واستمرت حلقة الدبكة والرقص لساعة واحدة فقط".
 
لم تعلن مدينة الرقة عن تسجيل أي اصابة بفيروس كوفيد-19 حتى تاريخ الزفاف، ما دفع المحتفلون الى تجاه التدابير الوقائية. يقول العريس:" لم نتخذ أي إجراءات، لم نضع كمامات أو نستخدم القفازات والمعقمات، نحن متوكلون على الله ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، ولا يوجد لدينا تخوف من كورونا كونه لحد الآن لم يتم تسجيل أي إصابة في منطقتنا".
 
يذكر أن حظر التجوال بسبب كورونا بدأ في الـ 23 من آذار الماضي، ويستمر حتى الـ 21 من الشهر الحالي، ومؤخراً شددت "الإدارة الذاتية" إجراءات تنفيذ الحجر المنزلي على الأهالي، وفرضت غرامات مالية على المخالفين تتراوح بين 5 آلاف و45 ألف ليرة سورية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق