ابن رهاب البيطار في صورة مع نانسي عجرم... كيف رد؟

ابن رهاب البيطار في صورة مع نانسي عجرم.. كيف رد؟
ابن رهاب البيطار في صورة مع نانسي عجرم... كيف رد؟

أخبار | 31 مارس 2020

مازالت ردود الأفعال قائمة في قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى في فيلا نانسي عجرم ورغم مرور أكثر من شهرين عليها، ولكن الصورة الأخيرة المنتشرة كانت الأكثر جدلاً، إذ يظهر فيها مصمم الحفلات العالمي آدم عفارة برفقة نانسي عجرم.

 
والغريب أن آدم عفارة هو ابن المحامية رهاب بيطار، الموكلة عن عائلة الموسى ضد نانسي وزوجها فادي الهاشم.
 
لكن المصمم اللبناني الأميركي آدم عفارة رد على انتشار الصورة بنفيه أن تكون جديدة، وقال في بيان له أن "الصورة تعود إلى كانون الأول عام 2016، عندما التقاها على هامش تصوير إحدى حلقات برنامج The Voice". وفق موقع "الفن".
 
اقرأ أيضأ:تقرير الطب الشرعي السوري يتّهم فادي الهاشم بالقتل العمد

وأوضح عفارة أنه "يعتز" بلقائه بالفنانة نانسي عجرم وسبق أن نشر الصورة بنفسه على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه يستغرب سبب نبش هذه الصورة الآن، إضافة إلى استغرابه ربط الصورة بالقضية الموكلة عنها والدته، ثم اعتبار الصورة "مسربة" رغم كونها منشورة في السابق علناً.
 
ونوه عفارة إلى أنه "يؤكّد على فخره واعتزازه بوالدته المحامية بيطار وهو يؤكّد في الوقت نفسه على كل مشاعر الاحترام والتقدير للفنانة عجرم. وهو يتطلّع كأي مواطن مُتابِع لهذه القضية إلى قرار القضاء المُختَص وإحقاق العدل لجميع الأطراف".
 
وسبق للمحامية رهاب بيطار أن أوضحت حقيقة صورة ابنها مع نانسي عجرم، مشيرة إلى أن ابنها شخص معروف لعالم المشاهير ومن الطبيعي أن يلتقي بنجوم كثر وتجمعه معهم علاقات طيبة "ولذلك التقى في 2016 بنانسي عجرم وجمعتهما الصورة التي تم استغلالها حالياً من قبل البعض للتأثير على هذه القضية، وأؤكد أنه لا يوجد شيء شخصي بيننا ولا يوجد لدينا ما نخفيه نحن فريق الدفاع في هذه القضية إنما نبحث عن الحقيقة فقط وعن العدالة، ونصرة المظلومين".
 
وكانت رهاب بيطار كشفت قبل عدّة أيام أن تقرير الطب الشرعي السوري، غيّر وصف حادثة الفيلا من "دفاع عن النفس" إلى "قتل عمد" في تطور واضح قد يغيّر مسار القضية كلياً.

وتأجلت جلسة محاكم فادي الهاشم التي كانت مقررة في العاشر من الشهر الحالي، بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا في لبنان، دون تحديد موعد لها.
 
وقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى من مواليد 1989 في فيلا نانسي شمال بيروت في الـ 5 من كانون الثاني الماضي، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة المنزل، بحسب ما ادّعت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق