والد الموسى يتراجع عن قرار عزل البيطار ... ما الأسباب؟

والد الموسى يتراجع عن قرار عزل البيطار ... ما الأسباب؟
أخبار | 24 مارس 2020

قالت رهاب البيطار، محامية عائلة الشاب السوري محمد الموسى، إنّ والد الشاب تراجع عن قراره بعزلها عن قضية الدفاع عن ابنه المقتول في فيلا نانسي عجرم.

 
وأوضحت البيطار، وفق موقع "فوشيا" اليوم الثلاثاء، حول سبب نشر الفيديو من قبل والد الموسى الذي أعلن خلاله عن عزلها، أن أحد أهم الأسباب هو كثرة الشائعات، وتدخل أصحاب المصالح الذين يحملون نوايا غير سليمة.
 
وأشارت إلى أنّ عائلة الشاب السوري يمرون بأوقات صعبة وقاسية، وأنه تم استغلالهم بطريقة غير إيجابية. وأكدت أنها ستستمر في القضية بسبب عدم تبليغها بالعزل رسمياً.
 
 
من جهة أخرى قالت البيطار في تغريدة لها على "تويتر" عطفاً على التقرير الشرعي السوري، "إن القاتل والضحية كانا بوضعية التقابل لأن كل المرامي النارية من الأمام نحو الخلف وإن كلاهما أو أحدهما كان متحركًا لأن جهات الرمي مختلفة ".
 
اقرأ أيضاً: محامية محمد الموسى تهدّد بعد عزلها من القضية!

وكانت البيطار قالت إن قميص محمد الموسى لا يزال في البحث الجنائي في لبنان، وبالتالي يخدم القضية من خلال مقارنة الفتحات الموجودة في القميص مع عدد الرصاصات والطلقات التي تعرّض لها، ما يسهم بشكل كبير بكشف الحقيقة.
 
ودفن جثمان الموسى في المعضمية بالعاصمة دمشق، في الـ 9 من الشهر الحالي بعد أن تسلّمت عائلته جثمانه من الطب الشرعي بمستشفى المجتهد في دمشق.
 
وأكدت بيطار في تغريدات سابقة على موقع "تويتر" أن وفاة الموسى ناجمة عن نزف دموي وتهتك دماغي سببه تعدد المرامي النارية، مردفة "تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية". وفق تقرير الطب الشرعي السوري.
 
وقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى من مواليد 1989 في فيلا نانسي شمال بيروت في الـ 5 من كانون الثاني الماضي، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة المنزل، بحسب ما ادّعت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق