محامية محمد الموسى تهدّد بعد عزلها من القضية!

محامية محمد الموسى تهدّد بعد عزلها من القضية!
أخبار | 23 مارس 2020

علّقت رهاب البيطار محامية الشاب السوري محمد الموسى على تسجيل مصور لوالد الشاب شكرها خلاله وأعلن استبعادها من القضية بشكل نهائي.

 
وقالت البيطار، وفق موقع "فوشيا"، إنها لم تبلغ رسمياً بمسألة عزلها من القضية، وإن والد الموسى أرسل إليها رسالة نصية يبلغها باستبعادها، فردت عليه بنفس الطريقة رافضة الإفصاح عما كتبته.
 
وأضافت البيطار، أنه في حال تبلغيها رسمياً باستبعادها من القضية، فلديها خيارات عدة وإجراءات قانونية سوف تتبعها، لافتة إلى أن كل ما قامت به كان بموجب توكيل رسمي من قبل والدي الشاب محمد الموسى. وفضلت الانتظار دون ذكر ماهية وموضوع الإجراءات التي ستقوم بها.
 
وأشارت البيطار إلى لا تعلم سبب التصريح المفاجئ الذي خرج به والد القتيل.
 
 
وبعد إعلان والد الموسى عزلها، نشرت تغريدة على "تويتر" قالت فيها إن قميص محمد الموسى سيحسم أموراً هامة في التحقيق، على حد قولها.
 
وأوضحت البيطار أنّ قميص محمد الموسى لا يزال في البحث الجنائي في لبنان، وبالتالي يخدم القضية من خلال مقارنة الفتحات الموجودة في القميص مع عدد الرصاصات والطلقات التي تعرّض لها، ما يسهم بشكل كبير بكشف الحقيقة.
 
 
اقرأ أيضاً: محامية محمد الموسى تتهم فادي الهاشم بارتكاب جريمة "القتل العمد"
 
وكان جثمان محمد الموسى دفن في المعضمية بالعاصمة دمشق، في الـ 9 من الشهر الحالي بعد أن تسلّمت عائلته جثمانه من الطب الشرعي بمستشفى المجتهد في دمشق.
 
وأكدت بيطار في تغريدات سابقة على موقع "تويتر" أن وفاة الموسى ناجمة عن نزف دموي وتهتك دماغي سببه تعدد المرامي النارية، مردفة "تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية". وفق تقرير الطب الشرعي السوري.
 
وتأجّلت الجلسة الثانية التي كانت من المقرّر أن تعقد في الـ 10 من الشهر الحالي، لمحاكمة فادي الهاشم زوج نانسي عجرم، بتهمة قتل الشاب السوري محمد الموسى عمداً في منزله منذ أكثر من شهرين.
 
وأّكد مكتب المحامي أشرف الموسوي، أحد المتابعين القانونيين للقضية، أن جلسة التحقيق تأجّلت بسبب عدم استقرار الأوضاع الصحية في لبنان بسبب فيروس "كورونا" (كوفيد – 19)، وذلك بناء على تعميم وتوجيهات مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل اللبنانية، وفق موقع "ET  بالعربي".
 
قد يهمك: فيروس "كورونا" يؤجل محاكمة فادي الهاشم
 
وقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى من مواليد 1989 في فيلا نانسي  شمال بيروت في الـ 5 من كانون الثاني الماضي، إثر تعرضه لإطلاق نار من زوج نانسي فادي الهاشم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة المنزل، بحسب ما ادّعت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق