المتعافون من "كورونا" حول العالم 7 أضعاف المتوفين

المتعافون من "كورونا" حول العالم 7 أضعاف المتوفين
أخبار | 22 مارس 2020

يسجل العالم يومياً أرقاماً جديدة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، والمتوفين والمتعافين منه، وسجّلت آخر إحصائية تعافي ما يزيد عن 92 ألف مقابل 13 ألف حالة وفاة.

 
كما تشير آخر الإحصائيات إلى أنّ عدد المصابين بالوباء العالمي وصل إلى 307 آلاف و279 إصابة حول العالم حتى اللحظة، بينما بلغت نسبة من تعافى من الفيروس في الصين 88 في المئة من إجمالي 81 ألف إصابة، وفق إحصائية نُشرت منذ يومين.
 
وفي إيطاليا التي تسجّل ثاني أكبر عدد إصابات بالفيروس، بلغت نسبة التعافي فيها 10 في المئة من إجمالي 41 ألف إصابة. وفي إيران البلد الذي سجّل ثالث أكبر عدد إصابات بلغت نسبة التعافي فيه 32 في المئة من إجمالي 18 ألف و407 إصابة.

اقرأ أيضاً: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها
 
 وفي فرنسا بلغت نسبة التعافي من الفيروس 11.8 في المئة من نحو 11 ألف إصابة.
 
أما في البلاد العربية، فقد سجّلت البحرين أعلى نسبة تعافي من الفيروس، حيث بلغت نسبة التعافي منه 39.6 في المئة من أصل 278 حالة، في حين بلغت نسبة التعافي في العراق 25.5 في المئة من أصل 192 حالة.
 
أما في مصر فسجّلت تعافي 16.4 في المئة من أصل 256 حالة، وفي قطر سجلت تعافي نسبة 2.2 في المئة من أصل 460 حالة، وفي السعودية سجلت نسبة تعافي 2.9 في المئة من أصل 274 إصابة.
 
وتبدو نسب المتعافين من الفيروس حول العالم مفائلة بالنظر إلى الانتشار السريع للفيروس، في وقت تعمل منظمة الصحة العالمية مع العلماء في جميع أنحاء العالم على تطوير ما لا يقل عن 20 لقاحاً ضد فيروسات كورونا، بعضها دخل في مرحلة التجارب السريرية.

قد يهمك: هل فيروس كورونا من صناعة البشر؟

وكانت  شركة "سانوفي" الدوائية الفرنسية  أعلنت استعدادها لتقديم ملايين الجرعات من دواء مضاد للملاريا برهن عن نتائج واعدة في معالجة مرضى فيروس "كورونا" المستجد.

وقالت الشركة إنها مستعدة أن تقدم للسلطات الفرنسية، ملايين الجرعات من "بلاكنيل" المضاد للملاريا، والذي برهن صلاحيته لمرضى كورونا، لافتة إلى أنّ الكمية الموجودة كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.

من جهته قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الثلاثاء الماضي، إن باحثين ألمان يقومون بدور رئيسي في تطوير لقاحات لمواجهة فيروس كورونا المستجد. بينما أجرت مدينة سياتل الأمريكية منذ أيام  أولى التجارب السريرية على لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا، بمشاركة 3 متطوعين.
  
إضافة إلى عمل الإجراءات الوقائية التي تفرضها الحكومات في مختلف دول العالم للحد من انتشار الفيروس كإيقاف دوام المدارس والجامعات وإغلاق الأماكن العامة، وتوفير إرشادات متعلّقة بالنظافة، وأخيراً متعلّقة بالحجر الصحي.
 
المتعافون من

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق