الأمم المتحدة: لا إصابات بفيروس كورونا بين اللاجئين في لبنان

الأمم المتحدة: لا إصابات بفيروس كورونا بين اللاجئين في لبنان
أخبار | 22 مارس 2020

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إنه لا يوجد أي إصابة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد – 19) بين اللاجئين في لبنان حتى الآن.

 
وأوضحت مسؤولة العلاقات الخارجية في المفوضية، ليزا أبو خالد، في بيان أمس السبت: أنه "على الرغم من عدم تسجيل أي إصابة إلى الآن، فإن المفوضية شددت تدابيرها الوقائية وإجراءات الاستجابة لمراعاة صحة اللاجئين، والعاملين في المجال الإنساني في لبنان.
 
وأضافت أبو خالد أن مفوضية اللاجئين تعمل حالياً على تطوير إجراءات عملية العزل بين اللاجئين في حال ظهور أي إصابات في أماكن تواجد اللاجئين، لافتة إلى أن العمل جارٍ أيضاً على توفير الأسرّة استعداداً لاحتمال وجود حالات بحاجة إلى العلاج.
 
وكان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، أعلن أمس السبت، تسجيل 230 إصابة بفيروس كورونا في البلاد. معتبراً أن الارتفاع الملحوظ في عدد المصابين منذ الجمعة، ينذر بخطر يهدد المجتمع.
 
وأكد دياب على "ضرورة التزام المواطنين منازلهم لاحتواء انتشار الفيروس، إلا للضرورة القصوى، ومنع التجمعات على اختلافها في الأماكن العامة والخاصة، مع ملاحقة المخالفين أمام المراجع القضائية".

 اقرأ أيضاً: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها

وأشار إلى أن الجهات المعنية ستعلن خطط تسيير الدوريات الأمنية وإقامة الحواجز على الطرقات لفرض الالتزام بالإجراءات المتبعة، ودعا دياب إلى "حظر تجول ذاتي لمواجهة الوباء".
 
وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 307 آلاف و280 حتى اللحظة، بينما بلغ عدد الوفيات 13 ألف و49 حالة، بينما لا تزال حكومة النظام السوري تنفي تسجيل إصابة حتى الآن.
 
وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون لاجئ، ويعيش عدد كبير منهم في مخيمات قريبة من الحدود السورية، وسط ظروف معيشية متردية.
 
من جهتها أقرّت وزارة الداخلية الأردنية، بعزل مخيمات اللاجئين السوريين في إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، حيث منعت الزيارات والخروج من المخيمات، ومنع الاختلاط. وفق صحيفة "الغد" الأردنية.
الأمم المتحدة: لا إصابات بفيروس كورونا بين اللاجئين في لبنان

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق