6 عادات تغني يومك في ظل عزلة الـ "كورونا"

6 عادات تغني يومك في ظل عزلة الـ "كورونا"
6 عادات تغني يومك في ظل عزلة الـ "كورونا"

أخبار | 16 مارس 2020

إيمان حمراوي - روزنة || لا تبدو تجربة البقاء في المنزل مثيرة للكثير من الناس مع انتشار فيروس "كورونا"، وفرض قيود على الحركة والتنقلات، لكن بخطوات قليلة يمكن جعلها كذلك والاستمتاع بنمط حياة مختلف قد يعجبك لاحقاً لتستمر عليه.

 
الوقت مناسب للقراءة
 
لطالما تحجّجت بالوقت، الآن أصبح الوقت متاحاً للبدء بالقراءة. يمكنك اختيار الكتب الأكثر شهرة والبدء بقراءتها أو اختيار قائمة كتب جديدة كلياً ربما تكون في الأدب العالمي أو في العلوم أو في حتى مختارات الشعر العربي، ويمكن تخصيص ساعة من الزمن يومياً لهذه المهمة.
 
في هذه الحالة إذا ما طالت فترة بقائك في معزل عن العالم ولو بشكل جزئي، ستخرج لاحقاً بخبرة ثقافية مميزة.
 
التعليم الإلكتروني أصبح متاحاً
 
لحسن الحظ نعيش في عصر أصبح فيه التعليم ممكناً عبر الانترنت، هي إذاً فرصة سانحة لك للتواصل مع جامعة ما، وإكمال تعليمك، أو البدء بمستوى تعليم جديد كـ"الماجستير او الدكتوراه".
 
ويمكن أيضاً الخوض في مجال جديدة، لما لا، الوقت متاح لذلك الآن.
 
ستستفاد من إمكانية حضور المحاضرات في وقت يناسبك، كما يجري في معظم الجامعات الإلكترونية، وفي حال لم ترغب في الدراسة الجامعية، يمكنك الاستفادة من المواقع التعليمية أو حتى موقع يوتيوب، والبدء بتعلّم مهارة جديدة أو تنمية تلك القديمة.
 
كما يمكنك أن تقوي لغتك الأجنبية عبر تطبيقات الهاتف المحمول، حيث يمكنك اجتياز مراحل متقدمة في وقت قصير مثل (Busuu وDuolingo).
 
حان الوقت للعمل إلكترونياً
 
ماذا لو كانت التجربة القادمة لك "بفضل عزلة الكورونا" هي تجربة العمل عن طريق الانترنت؟ حسناً الظروف مناسبة لذلك.
 
وخاصة إذا ما تم تقليص ساعات عملك مؤخراً والاعتماد على نظام المناوبات، وبالتالي أصبح لديك وقت جيد للبدء بالعمل عبر الانترنت.

اقرأ أيضاً: 4 مطهرات لتعقيم منزلك وبتكلفة منخفضة
 
يمكنك كمعلم أن تقدّم دروساً عبر الانترنت لمجموعة من الطلاب، أو كتاجر يمكنك الاعتماد أكثر على التجارة الإلكترونية وتأمين بضائع زبائنك بتوفير رقم اتصال وحساب بنكي، وفي هذه الحالة ليس عليك سوى توظيف عامل لتوصيل الطلبات (يفضل أن يرتدي قفازين وكمامة).
 
كذلك الأمر بالنسبة للأطباء والمهندسين والكثير من المهن التي يمكن توفير استشاراتهم و خدماتهم عبر الانترنت وتقاضي أجورهم بنكياً.
 
الرياضة أصبحت متاحة
 
الأوقات والظروف مناسبة للبدء بالرياضة التي لطالما أجلّتها، فالأجواء ربيعية ولاحقاً صيفية، والاحتكاك قليل بين الناس في الرياضة وخصوصاً إذا ما كانت في الحديقة القريبة أو في الشارع القريب من المنزل.
 
يمكنك أيضاً تخصيص نصف ساعة رياضة صباحية، والتمتع بعد زمن طويل من العمل المجهد بفرصة تحسين اللياقة البدنية واستنشاق الهواء النقي.
 
حان الوقت لممارسة اليوغا
 
إذا كنت ممن يعملون قبل زمن الكورونا، لوقت طويل وفي أعمال مجهدة، الآن أصبح لديك الوقت لممارسة "اليوغا"، والتأمّل من جديد.
 
وتعتمد اليوغا على التأمّل الذي من شأنه أن يفرّغ العقل من أي شيء، وعلى مراقبة التنفس الطبيعي، ما يغيّر الحالة المزاجية، ويشحن الجسم بالطاقة.
 
يمكنك اعتبار هذه الفترة فرصة للراحة بعد سنوات من العمل والكد، وفي هذه الحالة يمكنك الاستمتاع بساعة خاصة لك.كما أن كتابة المذكرات قد يكون مفيداً، أو شرب كأس من الشاي بعيداً عن العجلة، ثم الاستماع إلى موسيقى هادئة.
 
ثم لاحقاً الانضمام إلى العائلة وإعطائهم المزيد من الوقت، والاهتمام والاعتناء بهم بصورة أكبر.
 
اختر فلمك المفضّل
 
إن كنت من محبي الأفلام والمسلسلات، هناك عشرات الأفلام والمسلسلات المنتشرة على المواقع والتطبيقات، معظمها مجاني.
 
يمكنك الاستفادة من هذه الأفلام في تحسين لغتك الأجنبية، ويوجد على موقع "يوتيوب" سلاسل مصوّرة لأفلام وثائقية تاريخية إن كنت ممن ينجذب للتاريخ، مثل الجزيرة الوثائقية التي تصدر شهرياً كل ما هو جديد.
 
يذكر أنه بلغت عدد الإصابات بسبب فيروس "كورونا" حتى مساء الأحد، وفق منظمة الصحة العالمية، 163 ألف و332 إصابة، بينهم 6 آلاف حالة وفاة، في 156 دولة حول العالم، في حين تعافى 76 ألف و219 شخصاً من الفيروس سريع الانتشار.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق