117 ألف غادروا تركيا... وأردوغان يطالب ألمانيا بتقاسم أعباء اللاجئين

117 ألف غادروا تركيا... وأردوغان يطالب ألمانيا بتقاسم أعباء اللاجئين
أخبار | 03 مارس 2020

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بتقاسم عادل لمسؤولية وأعباء اللاجئين، بعد أن غادر أكثر من 117 ألف مهاجر الأراضي التركية باتجاه أوروبا.

 
وأكد أردوغان خلال الاتصال، أمس الإثنين، وفق بيان الرئاسة التركية، على ضرورة مراعاة الالتزامات الدولية فيما يتعلّق باللاجئين.
 
وأضاف البيان أن الطرفين بحثا العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية، في قائمتها إدلب وملف اللاجئين.
 
وفي سياق متصل قال أردوغان، خلال مؤتمر صحافي في أنقرة، إن الاتحاد الأوروبي لم يف بالتزاماته بخصوص التعاون مع تركيا في التعامل مع ملف اللاجئين.
 
وأكّد على التزام تركيا بتعهداتها الواردة في البيان الموقع مع الاتحاد الأوروبي في 18 آذار 2016 بخصوص تقاسم أعباء اللاجئين.
 
وتابع: "لم تتم الاستجابة لتطلعاتنا بشأن التقاسم العادل للأعباء والمسؤوليات تجاه اللاجئين، والاتحاد الأوروبي لم يف بالتزامات إعلان 18 مارس بصورة تامة".

اقرأ أيضاً: الموت يستقبل لاجئاً سورياَ على الحدود اليونانية
 
وأبرمت الحكومة التركية مع الاتحاد الأوروبي في آذار عام 2016 اتفاقاً لمعالجة تدفق اللاجئين نحو أوروبا، ونص الاتفاق على  إبعاد اللاجئين الجدد إلى تركيا، وتسريع كل من تسديد المساعدات لتركيا، إضافة إلى إلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى أوروبا، وانضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.
 
وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أعلن أمس الإثنين، إن عدد المهاجرين المغادرين عبر ولاية أدرنة باتجاه أوروبا بلغ 117 ألف و677 لاجئاً.
 
من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليونان ودول الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة احترام حقوق اللاجئين السوريين، الذين يسعون إلى مغادرة تركيا باتجاه أوروبا.
 
وشددت المفوضية في بيان على "أهمية امتناع السلطات عن استخدام القوة المفرطة أو غير المتناسبة تجاه اللاجئين وأن يكون لديها أنظمة للتعامل مع طلبات اللجوء بطريقة منظمة".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق