ألمانية داعشية تتسبب بتغريم حكومتها 10 آلاف يورو

ألمانية داعشية تتسبب بتغريم حكومتها 10 آلاف يورو
أخبار | 03 مارس 2020
بات يتعين على الحكومة الألمانية إعادة امرأة ألمانيّة (29 عاماً) يشتبه بتأييدها لداعش وأبنائها من سوريا بحلول نهاية شهر آذار الحالي، وإلا فإن الحكومة ستلتزم بدفع غرامة مالية قدرها 10 آلاف يورو كانت قد فرضتها المحكمة الإدارية في برلين.

صحيفة "تاغس شبيغل" الألمانية، ذكرت أن الأم وأطفالها موجودون الآن في مخيم الهول في شمال سوريا، وبأن المحكمة الإدارية في برلين كانت قد ألزمت الحكومة الألمانية بإصدار وثائق سفر لهم وإحضارهم إلى ألمانيا منذ آب الماضي، غير أن الحكومة رفضت، وتقدمت باستئناف إلى المحكمة الإدارية العليا في برلين.

في تشرين الثاني من العام الماضي رفضت المحكمة الإدارية طلب الحكومة ومنحتها حتى نهاية آذار لإحضار المرأة وأطفالها مع التهديد بغرامة جزائية، ما يعتبر تصعيداً جديداً في كيفية تعامل السُلطات مع مؤيدي داعش الألمان وأطفالهم في سوريا، في الوقت الذي رفضت فيه الحكومة اقتراحاً من وزارة الخارجية بإحضار الأطفال فقط، وذلك بسبب أن الفصل بين الأم وأطفالها غير دستوري وينتهك مصلحة الحماية الخاصة لجمعية الأسرة المحدد بموجب القانون الأساسي الألماني.

اقرأ أيضاً: لاجئ سوري ينضم إلى الشرطة الألمانية 

وكانت وزارة الخارجية ذكرت أنها تعمل جاهدة لتمكين الأطفال الألمان من مغادرة شمال سوريا، لكن الوضع الحالي هناك "صعب للغاية". وفق قولها في وقت سابق. 

 محامي المرأة الألمانية؛ ديرك شوينيان، قال إن تعامل الحكومة الألمانية مع المتضررين يعتبر "فضيحة شاملة"، لأن  استراتيجية وزارة الخارجية حتى الآن تهدف فقط إلى توفير الوقت، وتابع "على ما يبدو إنهم يأملون أن الوضع في سوريا سيجعل العودة إلى الوطن غير ممكنة"، بحسب الصحيفة.

حتى الآن، رفضت الحكومة الألمانية إعادة مؤيدي داعش البالغين من سوريا إلى ألمانيا، وقالت إن هذا يمكن أن يعرض الأمن العام للخطر في ألمانيا، بالإضافة إلى ذلك أشارت وزارة الخارجية مراراً إلى عدم وجود تمثيل دبلوماسي لألمانيا في سوريا، ما يعني عدم وجود دعم قنصلي لأنصار داعش الألمان في المخيمات والسجون هناك.

هذا ويمكن لوزارة الخارجية الألمانية تقديم استئناف ضد قرار المحكمة الإدارية في برلين مع الوعد بدفع الغرامة خلال أسبوعين أو إعادة المرأة وأطفالها إلى ألمانيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق