كيف ردّت موسكو على طلب أنقرة بالانسحاب من سوريا؟

كيف ردّت موسكو على طلب أنقرة بالانسحاب من سوريا؟
أخبار | 02 مارس 2020

قالت الرئاسة الروسية، إن موسكو هي الدولة الوحيدة الحاضرة في سوريا بصورة شرعية، وذلك رداً على مطالبة تركيا لروسيا بسحب قواتها من سوريا.

 
وقال المتحدّث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف: إنّ روسيا حاضرة وتعمل في سوريا بطلب من حكومتها الشرعية، مضيفاً: " جميع القوات العسكرية الأخرى موجودة في سوريا بشكل مخالف لقواعد ومبادئ القانون الدولي".
 
وأردف أنّ قوات النظام السوري تحارب الإرهابيين الذين تعهّدت تركيا بإلغاء نشاطهم هناك بموجب اتفاقية سوتشي.
 
وتابع بيسكوف أن "الإرهابيين" على حد وصفه، يضربون المنشآت العسكرية الروسية، "لذا ستستمر المعركة ضد هذه العناصر الإرهابية".

اقرأ أيضاً: روسيا: لا ضمان لأمن الطائرات التركية فوق سوريا بعد الآن
 
وأكد على لقاء القمة المزمعة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في موسكو الأسبوع المقبل.
 
وكان الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان قال السبت، إنه طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تتنحى روسيا جانباً من سوريا، وتترك لتركيا التعامل مع قوات النظام السوري بمفردها، على خلفية مقتل 33 جندياً تركيا الأسبوع الفائت.
 
وأشار أردوغان إلى أنّ تركيا لا تنوي مغادرة سوريا في الوقت الحالي، وأن وجودهم في المنطقة هو تلبية لدعوة الشعب السوري.
 
وأسقطت تركيا طائرتين حربيتين للنظام السوري فوق محافظة إدلب، أمس الأحد، واستهدفت مطار النيري العسكري غربي حلب، وأخرجته عن الخدمة، وفق وكالة "الأناضول"، ما دعا النظام السوري لإغلاق مجاله الجوي فوق شمال غربي سوريا، ولا سيما محافظة إدلب.
 
بعد ذلك صرّحت وزارة الدفاع الروسية، أنّ موسكو لا تستطيع ضمان أمن الطائرات التركية التي تحلّق في الأجواء السورية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق