حكومة النظام تؤكّد عدم تسجيل إصابات بفيروس "كورونا" في سوريا

حكومة النظام تؤكّد عدم تسجيل إصابات بفيروس "كورونا" في سوريا
أخبار | 23 فبراير 2020

أكّدت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، عدم تسجيل إي إصابة بفيروس "كورونا" في البلاد، وذلك بعدما وصل إلى البلدان المجاورة، والذي تسبب بوفاة أكثر من ألفي شخص في الصين والعديد من البلدان الأوروبية والعربية.
 

ونفت الوزارة في بيان، أمس السبت، ما تتداوله وسائل التواصل الاجتماعي حول تسجيل إصابات بفيروس كورونا في سوريا، مشيرة إلى أنّها ستنشر مستجدات هذا المرض في سوريا عبر وكالة "سانا".
 
ولفت البيان إلى أنّ الفرق المتخصصة التابعة لوزارة الصحة، تعمل على مدار الساعة في الترصد والتقصي الوبائي لهذا المرض، وفقاً للوائح منظمة الصحة الدولية.

وانتشرت إشاعات منذ يومين عن وفاة 3 أطفال في منطقة الصفصافة بمحافظة طرطوس بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي نفاه مدير صحة طرطوس، أحمد عمار، لإذاعة "شام إف إم" المحلية.
 
مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة لدى حكومة النظام، هزار فرعون، أكد أيضاً أنه لا وجود لأي حالة وفاة أو إصابة بالفيروس المستجد في البلاد، وأنّ كل ما يشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاصحة له على الإطلاق.
 
اقرأ أيضاً: "الحكومة المؤقتة": لا وجود لفيروس "كورونا" في الشمال السوري
 
وسبق أن نفت وزارة الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة"، الأنباء المتداولة حول وفاة شخصين في ريف حلب، جراء فيروس "كورونا" المنتشر في الصين، وأكدت أنه لا وجود لأي نوع من الفيروسات الخطيرة في الشمال السوري.
 
وكان مؤشر الأمن الصحي العالمي نشر خريطة أواخر العام الفائت أكّد من خلالها أن سوريا من الدول الأقل جاهزية لاستقبال الأوبئة من ضمن 195 دولة، من حيث اتخاذ التدابير اللازمة والوقائية.
 
وذكر المؤشر تصنيف الدول، وفق امتلاكها الأدوات المناسبة للتعامل مع تفشي الأمراض الخطيرة، من عدمها، حيث تعتبر الولايات المتحدة وبريطانيا وهولندا من بين الدول الأكثر جاهزية للتعامل مع الأوبئة المتفشية، بينما جاءت الصين وروسيا ومصر والسعودية وقطر من بين الدول المتوسطة الجاهزية.
 
قد يهمك: للوقاية من فيروس "كورونا" اتبع هذه النصائح

وبدأ الوباء بالانتشار من مدينة "ووهان" الصينية، وصولاً إلى مدن مجاورة، وبحسب أرقام نشرتها الأمم المتحدة في عام 2018، يسكن ووهان الواقعة وسط الصين نحو 8,9 مليون نسمة، مما يجعلها أصغر قليلاً من لندن ولكن أكبر بكثير من العاصمة الأمريكية واشنطن.
 
وقال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن المخاوف تتزايد إزاء عدد الإصابات بفيروس "كورونا" التي لا يوجد رابط واضح بينها وبين الصين أو بالحالات المؤكدة الأخرى.
 
تصريحات تيدروس جاءت بعد إعلان إيران حالتي وفاة بسبب الفيروس، ما يرفع عدد الوفيات في إيران إلى 4، وحذّر تيدروس من أن فرص احتواء الفيروس باتت "تتضاءل".
 
وأعلن لبنان أيضا اكتشاف إصابة إمرأة تبلغ من العمر 45 سنة بعد وصولها إلى بيروت من مدينة قم الإيرانية. كما اكتشفت إصابات بفيروس كورونا في الإمارات وإسرائيل ومصر.
 
اقرأ أيضاً: كورونا يجاور سوريا… هل بات الخطر قريباً؟
 
ويسبب الفيروس، الذي اكتشف في الصين في كانون الأول الماضي، وأُطلق عليه اسم Covid-19) ) مرضاً في الجهاز التنفسي.
 
ويقول الدكتور جمال سواس لـ"روزنة"، محذراً من الفيروس، بأن الفيروس هو جزء من عائلة فيروسات "كورونا"، وهي 7 أنواع، منها خطير كـ"ميرس وسارس"، ومنها أقل خطورة.
 
الأمراض الرئيسية التي يتسبب بها الفيروس هي أمراض تنفسية، أعراضه تأتي على شكل سعال وعطاس وضيق نفس، وألم في الصدر، وترفع حروري، ومن الممكن أن تكون الأعراض بسيطة أو شديدة في حال كان الفيروس من عائلة "ميرس و سارس".


الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق