الشيف التركي بوراك في إدلب... وناشطون: ماذا سيطبخ؟

الشيف التركي بوراك في إدلب... وناشطون: ماذا سيطبخ؟
أخبار | 20 فبراير 2020

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة للشيف التركي العالمي براك مع عدد من الأشخاص، قالوا إنها في محافظة إدلب.

 
وقال مراسل "روزنة" في إدلب، إن الشيف التركي موجود في باب الهوى على الحدود السورية – التركية، لتقديم خدماته للجنود الأتراك، حيث ظهر بوراك وهو يرتدي لباساً يتبع لمنظمة إغاثية تركية، مع عدد من المدنيين.
 
 
وترسل تركيا  تعزيزات عسكرية إلى الجيش التركي المتواجد في محافظة إدلب بشكل مكثّف مؤخراً، تزامناً مع تقدم النظام السوري في الريفين الجنوبي والشرقي، وحصاره لنقاط المراقبة التركية، حيث أمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوات النظام حتى نهاية الشهر الحالي للانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة التركية.
 

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إنّ القوات التركية أرسلت أمس الأربعاء رتلاً عسكرياً جديداً إلى الأراضي السورية، موضحاً أن عدد الشاحنات والآليات العسكرية التركية التي دخلت للأراضي السورية منذ 15 يوماً ارتفع إلى ألفين و225  شاحنة وآلية، إضافة إلى أكثر من 7 آلاف جندي.

 اقرأ أيضاً: المعارضة تطلق عملية عسكرية ضد قوات النظام في إدلب

وتتعرض أرياف إدلب لقصف مكثّف من قبل قوات النظام وروسيا، منذ أواخر نيسان الماضي، زادت وتيرته في تشرين الثاني الماضي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

وتندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقية خفض التصعيد الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانة عام 2017، واتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الموقع بين موسكو وأنقرة في أيلول عام 2018.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق