إسرائيل تقصف مجدداً مواقع قوات النظام وإيران بمحيط دمشق

إسرائيل تقصف مجدداً مواقع قوات النظام وإيران بمحيط دمشق
إسرائيل تقصف مجدداً مواقع قوات النظام وإيران بمحيط دمشق

أخبار | 14 فبراير 2020

قال مصدر عسكري لدى النظام السوري إن وسائط الدفاع الجوي تصدت لصواريخ معادية في سماء دمشق قبيل ليلة  الخميس – الجمعة، قادمة من فوق الجولان المحتل، في حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قصفاً إسرائيلياً استهدف مواقع لقوات النظام وإيران في محيط  العاصمة دمشق.

 
وذكرت وكالة "سانا"، أن منظومة الدفاع الجوي أسقط عدداً من الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها، دون ذكر المناطق التي تم استهدافها، والأضرار الناجمة عنها.
 
المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن عدداً من الانفجارات هزت العاصمة دمشق وريفها، وهي ناجمة عن قصف إسرائيلي  طال مواقع تابعة للقوات الإيرانية ضمن المنطقة الواصلة بين مطار دمشق الدولي والسيدة زينب جنوبي دمشق، حيث وصلت بعض الصواريخ إلى أهدافها.
 
اقرأ أيضاً: قصف إسرائيلي يستهدف مواقع النظام وإيران جنوب دمشق
 
وكان النظام السوري اتّهم الاحتلال الإسرائيلي سابقاً بمهاجمة أهداف عسكرية جنوبي سوريا، بينها أهداف قرب العاصمة دمشق، وعلّق على ذلك متحدث عسكري إسرائيلي بأن الجيش الإسرائيلي لا يعلّق على تقارير أجنبية.
 
وفي الـ 6 من الشهر الحالي استهدفت إسرائيل بقصف صاروخي محيط العاصمة دمشق والمنطقة الجنوبية، وذكرت وكالة "سانا"، أن القصف استهدف مناطق الكسوة ومرج السلطان وجسر بغداد وجنوب إزرع، مروراً من فوق الجولان المحتل وجنوب لبنان.
 
 وقال المرصد حينها إنه قتل ما لا يقل عن 20 عنصراً من القوات الإيرانية وآخرين من جنسيات سورية وغير سورية "جراء القصف الإسرائيلي على مواقع النظام وإيران في اللواء 91 التابع للفرقة الأولى في محيط الكسوة، واللواء 75 في محيط المقيلبية جنوب غرب دمشق، والمطار الزراعي جنوب ازرع في محافظة درعا، حيث استهدف القصف بطاريات دفاع جوي ومستودعات للأسلحة والذخائر ما أدى لتدمير الكثير منها".

قد يهمك: الدفاعات الجوية تجبر طائرة مدنية الهبوط في قاعدة حميميم
 
بدورها اتّهمت وزارة الدفاع الروسية جيش الاحتلال الإسرائيلي باستغلاله الطائرات المدنية في سوريا كغطاء أثناء قصفه لمواقع في محيط العاصمة دمشق والمنطقة الجنوبية.
 
 وفي منتصف شهر كانون الثاني الماضي، قالت قوات النظام السوري إن طائرات الاحتلال إسرائيلي استهدفت مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، وذلك بعد يوم من تهديدات إسرائيلية بتوجيه ضربات قاسية لإيران في سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق