اجتماع تركي روسي اليوم لبحث التطورات في إدلب

اجتماع تركي روسي اليوم لبحث التطورات في إدلب
أخبار | 10 فبراير 2020

تُعقد اليوم الإثنين جولة جديدة من المحادثات بين الوفدين الروسي والتركي في العاصمة التركية أنقرة، لبحث التطورات في محافظة إدلب، في ظل تقدم قوات النظام في ريفها الجنوبي والشرقي.

 
وذكرت وكالة الأناضول، أنه ومن المنتظر أن يحضر من الجانب التركي، مسؤولون من وزارتي الخارجية والدفاع وجهاز الاستخبارات ورئاسة الأركان، بينما يحضر الوفد الروسي الاجتماع برئاسة نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، وألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص الروسي إلى سوريا.
 
واجتمع الوفدان التركي والروسي السبت الماضي في أنقرة، وبحثا الخطوات التي يمكن اتخاذها لضمان الهدوء ودفع العملية السياسية في سوريا. تزامناً مع تصعيد عسكري لقوات النظام على محافظة إدلب بدعم روسي، سيطرت خلاله على عشرات المناطق والقرى في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

اقرأ أيضاً: إدلب:دخول ألف مركبة عسكرية في شهر... وأنقرة تعلن استعدادها للتحرّك
 
وكان مسؤول تركي بارز، قال إن أنقرة أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة إدلب خلال شهر، وأكّد أنّ تركيا تستعد لكل السيناريوهات في المنطقة، وفق وكالة "رويترز".
 
وسيطرت قوات النظام السوري على مدينة سراقب الاستراتيجية شرقي إدلب في الـ 7 من الشهر الحالي، حاصرت على إثر ذلك نقاط المراقبة التركية في المنطقة، وذلك بعد انسحاب فصائل المعارضة منها.
 
وتوعدت أنقرة النظام السوري بالهجوم في حال عدم سحب قواته من محيط نقاط المراقبة التركية في إدلب نهاية الشهر الحالي، وذلك بعد مقتل وإصابة 13 جندياً تركياً إثر قصف للنظام على غربي سراقب، ما دعا الجيش التركي للرد بالقصف على مواقع النظام.
 
وتندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقية خفض التصعيد الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانة عام 2017، واتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الموقع بين موسكو وأنقرة في أيلول عام 2018.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق