بعد توقف مؤقت... البنتاغون يعيد تفعيل عمليات مكافحة "الإرهاب" بسوريا

بعد توقف مؤقت... البنتاغون يعيد تفعيل عمليات مكافحة "الإرهاب" بسوريا
أخبار | 27 يناير 2020

أعادت القوات الأمريكية تفعيل وتكثيف عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا بعد توقف مؤقت لنحو شهر بسبب اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" الإيراني.

 
ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، كينيث ماكنزي، قوله إن "وتيرة عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا، عادت إلى وضعها السابق".
 
وأشار ماكنزي إلى أنّ القوات الأميركية تجري في الفترة الراهنة من 3 إلى 4 عمليات مشتركة مع "قوات سوريا الديمقراطية" كل أسبوع ضد تنظيم "داعش".

ولم يحدد إلى متى ستبقى القوات الأميركية في سوريا، مؤكداً أن ليس لديهم أي تعليمات سوى مواصلة العمل مع شركائهم في المنطقة، وأنّ "الأولوية هي لعملية القضاء الكامل على داعش".
 
 اقرأ أيضاً: البنتاغون يعلن اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" الإيراني

وكانت وزارة الدفاع الأميركية، أعلنت في الـ 3 من الشهر الحالي أن الجيش الأميركي قتل قائد "فيلق القدس" بناء على توجيهات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين في الخارج.
 
وذكرت  الوزارة أن سليماني أقرّ الهجمات على السفارة الأميركية في بغداد، وكان يعمل بدأب على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والجنود الأميركيين في المنطقة، ورأت أن قتله جاء لردع خطط إيران.
 
قائد عملية "العزم الصلب" التي يقودها التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" روبرت وايت، أكد الشهر الفائت أن القوات الأميركية مستمرة في عمليات إعادة انتشارها في شمال شرقي سوريا، بهدف هزيمة تنظيم "داعش"، مضيفاً أن واشنطن أبقت على 600 جندي أمريكي في شمال شرق سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق