بهذه الطرق تحمي حسابك على "فيس بوك" من الاختراق وتحافظ على أمانه (فيديو)

بهذه الطرق تحمي حسابك على "فيس بوك" من الاختراق وتحافظ على أمانه (فيديو)
أخبار | 16 يناير 2020
لا ينجُ أي حساب على موقع "فيسبوك" من محاولات الاختراق والتهكير، ويتعرّض المستخدمون لمحاولات يومية، لتهكير حساباتهم على "فيسبوك" أو اخترق الخصوصية.
 
وتتنوّع طرق الاختراق، بين سرقة كلمات السر، وبث روابط خبيثة للوصول إلى المعلومات الشخصية وانتهاك الخصوصية.

وتقدّم "راديو روزنة" في هذا التقرير، أبرز الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على أمان حسابات "فيسبوك" ومنع اختراقها.
 
اختراق حسابات "فيسبوك" بالهندسة الاجتماعية
 
من أبرز الطرق المستخدمة في تهكير واختراق حسابات "فيسبوك" هي ما تُعرف بـ "الهندسة الاجتماعية" أي محاولة سرقة كلمات السر والمعلومات بشكل فيزيائي، حيث يحاول المخترقون مراقبة الأشخاص خلال وضعهم كلمة السر ومحاولة حفظها، أو التجسّس على الأوراق التي يتم تدوين كلمات السر عليها.

وللنجاة من هذه الطريقة، لا بد للمستخدم من التأكّد من عدم مراقبته خلال وضع كلمة السر من حاسوبٍ عام، وعدم تسجيل كلمة السر على ورقة وتركها متاحة أمام الجميع
وفي حال تسجيل الدخول إلى "فيسبوك" من جهاز كمبيوتر أو هاتف ليس شخصيًا، يُنصح بضرورة تسجيل الخروج عن بُعد.
 
تقوية حساب "فيسبوك" بالمصادقة الثنائية
 
من أهم الطرق التي تضمن استرجاع الحساب في حال تعرّضه للاختراق أو التهكير، أن يكون الحساب مربوطًا ببريدٍ الكتروني فعّال ومُستخدم من قبل صاحب حساب "فيسبوك"، إضافةً إلى رقم هاتف فعّال أيضًا ومستخدم من ذات الشخص.

ويحتاج حساب "فيسبوك" إلى بريد الكتروني، ويجب أن يكون المُستخدم يحفظ كلمة سر هذا البريد ويستخدمه بشكلٍ متكرّر لضمان استخدامه لاسترجاع الحساب في حال اختراقه، وكذلك الأمر بالنسبة لرقم الهاتف.

ويمكن للمستخدم تفعيل تلقي تنبيهات بشأن تسجيلات الدخول غير المعروفة أو إعداد المصادقة الثنائية.

كما يُمكن لمُستخدم الحساب، أن يضع حسابًا موثوقًا يمكّنه من استرجاع الحساب أيضًا، وهنا لا بد من استخدام حساب أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء الموثوقين.
 
اقرأ أيضًا: حدا شاف جوزي..؟ مجموعة تكشف خيانة الأزواج

خطوات لحفظ أمان حساب "فيسبوك"
 
وتُعتبر كلمة السر من أهم مفاتيح أمان الحساب، لذلك الأمر يُنصح بكتابته بشكلٍ مركّز على أن يكون عدد مقاطعها أكثر من تسعة مقاطع، وتشمل الحروف اللاتينية الكبيرة والصغيرة والأرقام والرموز، وعدم مشاركتها مع أحد، وعدم استخدامها بأي موقع آخر غير موقع "فيسبوك" الرسمي، كما يجب أن تكون كلمة السر غير مألوفة وصعبة التخمين، ولا تشمل اسم الشخص أو تاريخ ميلاده.

كما ينصح خبراء الأمن الرقمي، بعدم قبول طلبات الصداقة من أشخاص لا يعرفهم مُستخدم الحساب بشكلٍ شخصي، لأن بعض المخترقين قد يؤسّسون حسابات مزيّفة ومحاولة إرسال رسائل ضارة بعد إضافتهم كأصدقاء.

ويُرسل موقع "فيسبوك" بشكلٍ اعتيادي رسائل للمستخدمين عبر بريدهم الالكتروني عن معلومات حسابهم وتسجيل الدخول وأمن الحساب، وهذه الرسائل يجب عدم تحويلها لأي طرف ثالث لأنّها قد تساعد على اختراق الحساب.
 
اختراق حساب "فيسبوك" بالروابط الخبيثة
 
في بعض الأحيان يقوم المخترقون بوضع روابط خبيثة ويقومون بنشرها عبر المنشورات أو الرسائل الخاصة، ويطلبون من المستخدم أن يضغط على الرابط، أو يطلبون منه وضع كلمة السر والبريد الالكتروني مقابل الدخول إلى الرابط،.

هذا الطلب قد يأتي في بعض الأحيان من حسابات مجهولة، والأخطر أنّه يأتي في بعض الأحيان من قبل أصدقاء المستخدم، فيقوم بالضغط على الرابط من منطلق الثقة بالشخص، الذي لا يعرف أصلًا أنَّ حسابه تم تهكيره ويُستخدم لاختراق حسابات أصدقائه.

في هذه الحالة، فإن أفضل طريقة للحفاظ على أمان الحساب، هو عدم فتح أي رابط مريب أو لا يحمل علامة موقع الكتروني معروف، وخصوصًا تلك الروابط التي ترد على الرسائل الخاصة وعلى المجموعات والصفحات المجهولة.

كذلك الحال بالنسبة للأصدقاء، ففي حال أرسل صديقٌ ما رابطًا بشكلٍ مفاجئ يجب عدم فتحه حتّى التأكّد من أنّ مالك الحساب هو من أرسله، وفي حال التثبّت من وجود رابط خبيث يمكن الإبلاغ عنه.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق