الحرس الثوري الإيراني يعترف باسقاط طائرة أوكرانية… العقوبات تنتظر ظهران؟

الحرس الثوري الإيراني يعترف باسقاط طائرة أوكرانية… العقوبات تنتظر ظهران؟
أخبار | 11 يناير 2020
في تصريح إيراني مفاجئ قد يحمل تبعات خطيرة على النظام الإيراني، قال قائد القوات الجوية التابعة لـ "الحرس الثوري" اﻹيراني، العميد أمير علي حاجي زاده، اليوم السبت، بأن إيران تتقبل كافة المسؤولية في سقوط الطائرة الأوكرانية. 

 وأضاف حاجي زاده بأن طهران جاهزة لأي عقاب وأي قرار يتخذه المسؤولون بهذا الشأن، مشيراً إلى أنهم على علم بحادثة سقوط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية. 

وتابع في تصريحاته للصحفيين، وفق ما نقلت وكالة "مهر" للأنباء: "أعلن بأننا نتقبل كافة المسؤولية في سقوط الطائرة الاوكرانية وجاهزون لأي عقاب وأي قرار يتخذه المسؤولون بهذا الشأن". 

وأردف بأن موقع الدفاع الجوي الذي أصاب الطائرة الأوكرانية "شخّص الطائرة بالخطأ على أنها صاروخ كروز، لذا فقد أطلق صاروخا قصير المدى أصاب الطائرة التي اشتعلت النيران فيها ولم تنفجر حيث حاول الطيار الدوران والعودة بها الى المطار إلا أنها انفجرت بعد ارتطامها بالأرض".

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في بيان اليوم السبت إن بلاده تتوقع تحقيقا واعترافا كاملا بالذنب وتعويضا من إيران بعد إسقاط طائرة ركاب أوكرانية، وقال أن "إيران اعترفت بالذنب في إسقاط الطائرة الأوكرانية. لكننا نصر على اعتراف كامل بالذنب".

وأضاف "نتوقع من إيران تأكيدات على استعدادها لإجراء تحقيق كامل ومفتوح لتقديم المذنبين إلى العدالة وإعادة جثث القتلى ودفع تعويض وتقديم اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية".

وكانت إيران قد قالت في وقت سابق إنها أسقطت طائرة دون قصد في حادث راح ضحيته 176 شخصا بعدما أنكرت إسقاط الطائرة في بادئ الأمر.

وسقطت طائرة الركاب التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية من طراز بوينغ "737-800"، يوم الأربعاء الفائت، عقب دقائق من إقلاعها من مطار الخميني، جنوب غربي طهران، خلال رحلتها من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف.

ولقى 180 شخصاً حتفهم نتيجة الحادثة منهم 147 إيرانياً و 32 بينهم طاقم الطائرة الأوكرانية، وركاب من الجنسيات الكندية والبريطانية والسويدية والألمانية والأفغانية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق