موسى النبهان يرد على اتّهامات ابنته بضربها وتعنيفها

موسى النبهان يرد على اتّهامات ابنته بضربها وتعنيفها
أخبار | 09 يناير 2020

ردّ الناشط السياسي موسى النبهان على اتّهام ابنته نورا النبهان له بضربها وتعنيفها لدرجة دخلت بسببه إلى المستشفى، وفق صور نشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تعرّضت على حد قولها إلى أذى في أذنها اليسرى والعمود الفقري وأعراض أخرى.

 
وقال النبهان في تسجيل مصّور على حسابه في "فيسبوك" أمس الأربعاء، "إنه تم التحقيق معه في الموضوع، وتبيّن كذب الادّعاء بضرب ابنته، والذي تم ترويجه على صفحات التواصل الاجتماعي".
 
وأشار إلى أنّه أعطى إفادته هو والشهود الذين أثبتوا صحة كلامه وكذب الادّعاء الذي وجّهته ابنته إليه.
 
 
اقرأ أيضاً: لأسباب غريبة... سيدة سورية يهدّدها والدها بالقتل بعد تعنيفها
 
واعتبرت نورا النبهان على حسابها في انستغرام، أن ما حدث معها لا يجب أن يحدث بأي منزل، وأنها ليست نادمة على نشر ما حدث معها على وسائل التواصل الاجتماعي.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

من ساعة خلص التحقيق! اسبوع متعب جدا.. ألم نفسي وجسدي وسفر ساعات مع ابني لاحضر قبل وقت قصير من التحقيق والفحوصات الطبية وما اتأخر او يحسوا للحظة اني مستهترة بالموضوع. بس يا خجلتي من حالي في حال فكرت اسكت ومعلش الوضع واعتبره يلي صار عادي وبيصير بكل بيت! عمي الموضوع ممنوع يصير بأي بيت!!! شو هالبيت يلي ممكن يوصل فيه العنف لهالدرجة!!!! هاد صفى غابة مو بيت ومو عيلة. ☆ سموا الأشياء بمسمياتها ☆

A post shared by Noura ⚡ (@noura.alnabhan) on


 وتعرّضت السيدة السورية نورا النبهان المقيمة في فرنسا إلى ضرب شديد وتعنيف من والدها بحسب ما نشرت الأحد الماضي على حسابها في "أنستغرام"، وبعد دخولها إلى المستشفى تبيّن أنها تعاني مشاكل جسدية  في السمع وفي العمود الفقري ورضوض على كامل جسمها، وأضافت أن والدها اتهمها بالجنون وهددها بالقتل في حال لم تحذف ما نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
أحد أقارب النبهان قال على "فيسبوك" إن نورا كانت تعاني من مشاكل سابقة مع عائلتها، وغادرتهم بعدما تزوجت وأنجبت طفلاً يبلغ الآن من العمر سنتين، وبعد طلاقها قرّرت العودة لتسكن مع عائلتها وتكون إلى جانب إخوتها، في فرنسا.
 
وتعاني اللاجئات السوريات في بلدان اللجوء من تعنيف أزواجهن أو أحد أفراد عائلتهن نفسياً وجسدياً، وفق تقارير إعلامية، في الوقت الذي تصمت بعضهن فيه عن  المعاناة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق