إدلب... ترامب يُحذر و أردوغان يهدد الجميع بدفع الثمن 

إدلب... ترامب يُحذر و أردوغان يهدد الجميع بدفع الثمن 
أخبار | 26 ديسمبر 2019
حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كل من روسيا وإيران والنظام السوري من قتل آلاف المدنيين في محافظة إدلب شمالي سوريا، بعد العملية العسكرية الواسعة التي قامت القوات الروسية بتغطيتها عبر غارات جوية مكثفة استهدفت بشكل رئيسي منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال ترامب، في تغريدة له عبر موقع التدوين المصغر "تويتر" اليوم الخميس، إن "روسيا وسوريا وإيران تقتل أو تتجه إلى قتل آلاف المدنيين الأبرياء في محافظة إدلب، لا تفعلوا ذلك!"، بينما أشار في المقابل إلى أن تركيا تعمل جاهدة من أجل "وقف هذه المذبحة" على حد وصفه. 

من جانبه طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بوجوب تطبيق تهدئة في إدلب، من أجل إيقاف موجة اللجوء إلى الأراضي التركية.

اقرأ أيضاً: الجولاني يفتح النار على روسيا لهذه الأسباب

وقال أردوغان نقلته وسائل إعلام تركية، اليوم الخميس، أن هجمات النظام السوري في إدلب لا تجعل وقف إطلاق النار الدائم ممكنا، مضيفاً بأن نحو 100 ألف شخص فروا باتجاه الحدود التركية، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ أوروبا بعدم قدرة تركيا على استيعاب موجة جديدة من اللاجئين، مهددا أن "يدفع الجميع الثمن" إذا لم تحدث التهدئة.

في الأثناء؛ دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، لتفعيل جهود تنفيذ بنود المذكرة الروسية التركية حول الوضع في محافظة إدلب، وخاصة الفصل بين المعارضة المعتدلة والإرهابيين هناك، بحسب ما نقلت عنها قناة "روسيا اليوم". 

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا: "من جانبنا، نتخذ خطوات لإبقاء الوضع تحت السيطرة، لكن من البديهي أنه لا يمكن التسامح بلا نهاية مع وجود جيب إرهابي في إدلب، وفي هذا السياق، تدعو روسيا إلى تفعيل التدابير الرامية إلى التنفيذ الكامل لمذكرة سوتشي حول إدلب، من 17 أيلول 2018، وخاصة فيما يخص إنشاء منطقة منزوعة السلاح (هناك) وفصل ما يسمى بالمعارضة المعتدلة عن الإرهابيين".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق