رامي مخلوف مجدداً.. الحجز على أمواله بسبب التهرّب الضريبي

رامي مخلوف مجدداً.. الحجز على أمواله بسبب التهرّب الضريبي
أخبار | 23 ديسمبر 2019

أصدرت وزارة مالية النظام السوري قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرامي مخلوف ابن خال رئيس النظام بشار الأسد، بسبب التهرّب من دفع رسوم وغرامات مترتبة عليه.

 
ووفقاً لنص القرار فإن مديرية الجمارك العامة التابعة لوزارة المالية قرّرت الحجز على أموال مخلوف وعدد من رجال الأعمال السوريين المقربين من النظام وزوجاتهم، بعد تهرّبهم من دفع ضرائب بقيمة "200 مليون ليرة سورية".
 
وشمل الحجز إضافة إلى أموال مخلوف، أموال شركة (آبار بتروليوم سيرفيسز) ورجال الأعمال (علي محمد حمزة – محمد خير العمريط وباهر السعدي).
 
وأشار القرار إلى أن غرامة الرسوم (في حال عدم دفعها) تصل إلى أكثر من 8 مليارات ونصف المليار ليرة سورية، ورسم الغرامة يزيد على ملياري ليرة سورية.
 
 
اقرأ أيضاً: رامي مخلوف أبرز الغائبين عن الخارطة الاقتصادية الجديدة بدمشق
 
وكانت وزارة مالية النظام أصدرت قراراً قبل أسبوعين بالحجز على أموال عم أسماء الأسد، طريف الأخرس وأبنائه محمد مرهف الأخرس، وديانا الأخرس، ونورا الأخرس، على خلفية مخالفات جمركية، ليتم على إثرها إعادة تقييم بضائع بقيمة 100 مليار ليرة سورية، برسوم معرضة 3.3 مليار ليرة سورية، ومجموع غرامات نحو 13,7 مليار ليرة.
 
ورفعت بعدها بيومين وزارة المالية الحجز عن أموال طريف الأخرس وأبنائه، حيث أوضحت الوزارة أن سبب رفع الحجز هو بطلان الأسباب الداعية للحجز.

والحجز الاحتياطي على الأموال،  لا يعني مصادرة الأموال والممتلكات وإنما هو إجراء احترازي لضمان سداد الرسوم والغرامات المالية غير المسدَّدة المترتبة عادة على الأفراد أو الشركات لصالح مصلحة الضرائب أو الجمارك أو خزينة الدولة، ويُرفع هذا الحجز عادة بعد سداد الرسوم.

 قد يهمك: 4 إجراءات اتخّذها بشار الأسد ضد ابن خاله...هل يغفرها رامي؟

وكان قاضي محكمة البداية المدنية في دمشق طارق برنجكجي نفى في شهر تشرين الأول الماضي وجود حجز احتياطي قضائي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لأي من رجال الأعمال السوريين رامي مخلوف أو محمد حمشو أو حسام قاطرجي أو محمد براء قاطرجي أو سامر فوز.

وأصدر مصرف سوريا المركزي قرارأً في الـ 7 من شهرتشرين الأول الماضي قراراً بتجميد أموال مجموعة من رجال الأعمال، المرتبطين برامي مخلوف، بينهم ابن عم زوجة بشار الأسد، طريف الأخرس، وذلك باستثناء الودائع، إلى حين استكمال التحقيق في بياناتهم في خلال مدّة محددة.
 
وجاء في القرار: "أنه على كافة المصارف العاملة في سوريا إيقاف منح تسهيلات أو تحريك أي من حسابات رجال الأعمال (عصام أنبوبا، أكرم حورية،  إبراهيم شيخ ديب، محمد برهان، محمد عمار بردان، سامر الدبس، محمد مفلح الجندلي،  طريف الأخرس)، سواء بأسمائهم أم الشركات التابعة لهم لحين انتهاء الإجراءات الرقابية.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق