أطفال متلازمة داون.. كيف نحميهم؟

طفل مُصاب بمتلازمة داون - verywellfamily
طفل مُصاب بمتلازمة داون - verywellfamily

نساء | 14 ديسمبر 2019 | روزنة

ما أسباب الإصابة بمتلازمة داون؟ ما أفضل طرائق العناية بالصحة الجنسية لصاحبات متلازمة داون؟ ما دور الأهل والمجتمع؟ جميعها أسئلة تُطرح بشكل مُتزايد في مجتمعاتنا، تستدعي إجابات واضحة لدعم نموّ هؤلاء الأطفال جسدياً، نفسياً وعاطفياً، حلقة اليوم من (إنت قدها) تُحاول الإجابة عن تلك الأسئلة.


اختصاصي التربية الخاصة بسام الحوراني يؤكدأنّ وجود شخص مصاب بمتلازمة داون في المنزل يفرض معاملة خاصة وظروفاً جديدة ويطرح تساؤلات كثيرة حول مستقبل الطفل واستقلاليته، منوّهاً بأنّ كم الدعم الذي يتوفر لهذا الطفل منذ البداية هو الأساس في كل شيء، والتدخل المبكر لتقديم المساعدة ضروري، لحماية الطفل ومنع تطور المشكلات الممكنة، فالداعم الأول هو الأسرة.

وأشار الحوراني إلى أنّ وعي المجتمع لمتلازمة داون وطريقة التعامل مع هؤلاء الأطفال المختلفين، يؤثران في استقرار الطفل النفسي وحياته، كما أنّ أصغر التفاصيل وأكبرها في تعامل العائلة مع الطفل، هي الأساس لتمكين الطفل من تملك المهارات وإثبات الذات والتصرّف بشكل مناسب.

ويؤكد الحوراني وجود أنواع مختلفة من متلازمة داون، ولكل واحد منها آثار وطريقة للتعامل مختلفة عن الأخرى، وذلك وفقاً للتغيرات وتطور المشاعر ودرجات الإدراك التي يحددها الاختصاصي.

اقرأ أيضاً: هؤلاء المشاهير من ذوي الإحتياجات الخاصة تعرف عليهم (فيديو)



بدوره الصحافي أحمد حاج الذي أشرف على تحقيق استقصائي عن عمليات استئصال رحم تعرّضت لها فتيات مصابات بمتلازمة داون، يؤكد أنّه وخلال إجراء التحقيق واجه مشكلات كبيرة وصعوبات لأن ذوي الفتيات كانوا متكتمين جداً علماً أن هذه العمليات غير قانونية وتُجرى بعيداً من العيون، مشيراً إلى أنّ هذه العمليات ليست حالة استثنائية، بل موجودة جداً.

ويشير الحاج إلى أنّ القانون السوري ليس واضحاً في منع استئصال رحم الفتيات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبذلك يصبح الإقدام على هذه العمليات يصبح أكثر سهولة، كما أنّ العادات الاجتماعية هي التي تدفع الأهل إلى هذه العمليات لتلافي أي حملٍ غير مستحب قد يحصل مع الفتيات، إضافة إلى تلافي الأوجاع الهرمونية والجسدية، ناهيك عن الخوف من تعرّض هؤلاء الفتيات للاغتصاب.

طبيب الأطفال محمد الحاج يؤكد وجود أسباب عديدة للإصابة بمتلازمة داون، أبرزها عمر الأم أثناء الحمل، لذلك نحن ننصح بعدم الحمل بعد سن الـ37، كذلك تلعب التغذية أثناء الحمل دوراً أساسياً للإصابة بالمتلازمة.

ويُشير الحاج إلى أنّ التحاليل التي يمكن إجراؤها لا تكشف مبكراً عن متلازمة داون، لكن يمكن أن نتوقع ذلك في حال وجود قصة من هذا النوع في العائلة.

الاختصاصية النفسية حسناء الأصم تؤكد أنّ العامل النفسي مهم جداً أثناء الحمل لاحتضان الأم والطفل، إضافة إلى مشكلة زواج الأقارب.

وتؤكد الأصم استئصال الرحم بالنسبة إلى المصابات بمتلازمة الداون مؤذ جداً ويؤثر في نفسية الفتاة واستقرارها، لأنه طعنة في الأنوثة، لا سيما إذا حصل ذلك في عمر مبكر.
 

لمعرفة المزيد حول الأطفال المُصابين بمتلازمة داون وكيفيّة حمايتهم.. تابعوا الحلقة كاملةً

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق