دمشق: وزارة التربية تقرّر منع الجوالات في المدارس

دمشق: وزارة التربية تقرّر منع الجوالات في المدارس
أخبار | 04 ديسمبر 2019

قال وزير التربية  عماد العزب، إنه سوف يتم التشدد بمنع استخدام الجوالات في المدارس، بعدما كان هناك تراخٍ في تطبيق القرار الخاص بذلك.

 
وأوضح العزب، وفق صحيفة "الوطن" المحلية، أمس الثلاثاء، أن تطبيق القرار سيكون بشكل تدريجي حتى لا تكون هناك مشاكل أثناء تطبيقه، وفي حال تمنع الطالب عن تطبيق القرار ستُعتبر مخالفة ويترتّب عليها عقوبة معيّنة كأي مخالفة يتم ارتكابها أثناء المدرسة.
 
وأشار العزب إلى أنّ معظم المشاكل التي تحدث بين الطلاب سببها استخدام الجوالات وخصوصاً أن هناك نسبة كبيرة من الطلاب يستخدمون هذه الأجهزة في  المدارس.
 
ولفت العزب إلى ورود العديد من الشكاوى عن مشكلات بين الطلاب إلى الوزارة، يتم التحقيق فيها، والتي يثبت صحتها يجري العمل على حلها.
 
وكان أعضاء مجلس الشعب انتقدوا في شهر تشرين الأول الماضي القرارات التي أصدرها وزير التربية عماد العزب ومنها مصادرة الجوالات، معتبرين أنه مخالف للدستور والقانون ويجب أن تكون المصادرة وفق قرار قضائي مبرم.

اقرأ أيضاً: بعد فضيحة وزير التربية… تصريحات طريفة لرئيس حكومة النظام

وقال مدير التعليم الأساسي رامي الضللي، منتصف شهر تشرين الأول الماضي لإذاعة "شام إف إم" المحلية إنه لم يصدر أي قرار بمنع استخدام الهاتف المحمول في المدارس، إلا أن هناك كتاب قديم يشمل توجيهاً لضبط استخدامه حرصاً على مصلحة الطلاب والابتعاد عن كل ما يعوق العملية التعليمية.
 
وأشار الضللي حينها إلى أن المدريرية تدرس حالياً آلية ضبط جديدة تحد من هذه الظاهرة في المدارس وتستجيب لكافة الآراء المطروحة.
 
ولفت إلى أن القانون يسمح لإدارات المدارس بتطبيق عقوبات تدريجية مع الطالب الذي يستخدم الهاتف المحمول بصورة مخالفة داخل المدرسة، بحيث تبدأ هذه العقوبات بالتنبيه وتصل إلى الفصل المؤقت من المدرسة.

ووفقاً للكتاب القديم الخاص بضبط عملية استخدام الهاتف المحمول من قبل الطلاب في المدارس، بيّن الضللي أن "الجوال يجب أن يكون في وضع صامت، ويُمنع استخدامه أثناء الدرس لأي غرض كان".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق