المستشارة الألمانية: لن نسمح بإعادة السوريين إلا بإشراف الأمم المتحدة

المستشارة الألمانية: لن نسمح بإعادة السوريين إلا بإشراف الأمم المتحدة
المستشارة الألمانية: لن نسمح بإعادة السوريين إلا بإشراف الأمم المتحدة

أخبار | 04 ديسمبر 2019

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إنه لن يُسمح بإعادة اللاجئين إلى شمال سوريا إلا بإشراف أممي، وذلك خلال القمة التي جمعت زعماء الناتو في لندن.

 
وانعقدت أمس الثلاثاء قمة رباعية على هامش اجتماعات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن، ضمت كلاً من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولت الملف السوري والعلاقات مع تركيا.
 
وقالت ميركل إن اجتماع القمة الرباعية كان "جيداً وضرورياً"، مؤكدة أنه لن يسمح بإعادة اللاجئين إلى شمال سوريا إلا تحت إشراف الأمم المتحدة، وأشارت إلى اتفاق زعماء القمة الرباعية على ضرورة مواصلة الحرب على تنظيم "داعش". وفق موقع "دويتشه فيله" الألماني.
 
ولفتت إلى أنّ هناك دعماً مشتركاً للمساعي الرامية للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، والتوصل إلى دستور جديد، مجددة انتقادها للعملية العسكرية التركية "نبع السلام" في سوريا، وقالت إن المشاورات في هذا الإطار الرباعي ستستمر، وإن هناك قمة أخرى في شهر شباط المقبل.
 
واتفق زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا، على ضرورة وقف جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين في سوريا، بما في ذلك في إدلب.
 
 وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان: "إن الزعماء سيعملون على تهيئة الظروف لعودة اللاجئين على نحو آمن وطوعي ومستدام،  وعلى ضرورة مكافحة الإرهاب بكل أشكاله".
 
من جهته أكد الرئيس الفرنسي ماكرون أن الأولوية هي مكافحة تنظيم "داعش" في المنطقة، وأضاف أن هناك تطابقاً قوياً بينهم بشأن ملف اللاجئين في تركيا، وضرورة إيجاد حل سياسي للنزاع السوري.
 
اقرأ أيضاً: ألمانيا: لا مكان آمن في سوريا لترحيل اللاجئين

وكانت وزارة الخارجية الألمانية قالت في تقرير لها، إنه وفق تقديرات الحكومة الاتحادية لا يوجد في سوريا حتى اليوم منطقة آمنة يمكن للاجئين العائدين أن يشعروا فيها بالأمان.
 
وأضاف التقرير، الذي نشره موقع "دويتشيه فيليه"الألماني الاثنين، أنّ العائدين ولا سيما المعارضين، يتعرّضون للقمع أو تهديد حياتهم بشكل مباشر"، لافتاً إلى أنّ هذه الأخطار ليست قاصرة على هذه الفئة وحدها.
 
وأشارت وزارة الخارجية أن النظام السوري يمكن أن ينفذ ضربات جوية في جميع أنحاء البلاد، يستثنى من ذلك المناطق الواقعة تحت سيطرة تركيا أو "قسد" أو يتم السيطرة عليها من قبل الولايات المتحدة الأميركية.
 
وكانت وكالة الأنباء الألمانية قالت في حزيران العام الحالي إن وزراء الداخلية في الولايات الألمانية اتفقوا على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا، حتى نهاية عام 2019.
 
ويعيش في ألمانيا حتى نهاية عام 2018 وفق المكتب الاتحادي للإحصاء، 745 ألف و645 سورياً، بينهم 551 ألف و830 طالب لجوء، تم الاعتراف بأكثر من 95 في المئة منهم كلاجئين بالفعل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق