طائرات مجهولة تستهدف مواقع لتكرير النفط في ريف حلب

طائرات مجهولة تستهدف مواقع لتكرير النفط في ريف حلب
طائرات مجهولة تستهدف مواقع لتكرير النفط في ريف حلب

أخبار | 26 نوفمبر 2019

قصفت طائرات حربية مجهولة، يرجّح أنها روسية عدة مناطق في ريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي، بينها مواقع لتكرير النفط بطرق بدائية.

 
وقال مراسل "روزنة" في حلب سراج سراج ، إن طائرات مجهولة استهدفت، مساء أمس الاثنين، بـ 6 غارات منطقة ترحين في منطقة الباب شرقي حلب، والتي تحتوي على حراقات لتكرير النفط في المنطقة، ما أسفر عن مقتل 3 عمال مدنيين.
 
كما استهدفت الطائرات الحربية منطقة العامرية والبرج شمال مدينة الباب، إضافة إلى استهداف مواقع لتكرير النفط وتجمع صهاريج لنقله في محيط جرابلس شمال شرقي حلب.
 
وقال الدفاع المدني في حلب على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إن قصفاً طال أطراف مدينة جرابلس، لم يسفر عن أي إصابات، حيث تم تفقد المكان.
 
اقرأ أيضاً: واشنطن تعلن إبقاءها 600 جندي في شمال شرقي سوريا
 
من جهتها قالت وكالة "سبوتنيك" إن طائرات "إف 16" يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت بسلسلة غارات مواقع تابعة لفصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي.
 
وأضافت نقلاً عن مصادر محلية أن الطائرات شنت 8 غارات على مواقع فصائل المعارضة في محيط مدينة الباب شرقي حلب، في قرى الراعي والعامرية والبرج، وبعض هذه المواقع تستخدم لتكرير النفط السوري.
 
وكانت طائرات حربية مجهولة قصفت في الـ 9 من الشهر الحالي قرية كفرة شرق مدينة اعزاز شمالي حلب، مستهدفة منازل فارغة وبعضها مدمر، كان يقيم بها قادة من تنظيم "داعش" خلال سيطرته على المنطقة قبل أكثر من عامين، وفق وسائل إعلام محلية.
 
وأعلنت الولايات المتحدة مؤخراً الإبقاء على حوالي 600 جندي من قواتها في شمال شرقي سوريا، على الرغم من رغبة الرئيس دونالد ترامب وقف "الحروب التي لا تنتهي"، بحسب تصريحات وزير الدفاع الأميركي.
 
وأشار وزير الدفاع إلى أن هذا العدد سيبقى في شمال شرقي سوريا حصراً حيث كلّف ترامب وزارة الدفاع "البنتاغون" بحماية حقول النفط.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق