حملة لمكافحة المخدرات في غازي عنتاب تطال بعض السوريين

حملة لمكافحة المخدرات في غازي عنتاب تطال بعض السوريين
أخبار | 25 نوفمبر 2019

اعتقلت السلطات التركية عشرات السوريين والأتراك في مدينة غازي عنتاب، في إطار حملة مكافحة المخدرات.

 
وطالت حملة البحث عن تجّار ومروجي المخدرات عدة  مناطق منها "دوز تبا، وطن مهلسي، وقارشيخا، والشارع الإيراني"، حيث تم اعتقال عشرات السوريين الذين يعملون في بيع وتجارة الحبوب الممنوعة والمخدرات، إضافة إلى اعتقال أتراك، وفق موقع "تركيا بالعربي".
 
وأغلقت السلطات التركية محالاَ تجارية مشبوهة لسوريين وأتراك يروجون للمخدرات سراً، وفق الموقع، وكان أحدها محل لمواطن سوري يمتهن بيع الدواء بدون أي ترخيص في منطقة "دوز تبا"، حيث تم العثور على هيروين وماريجوانا، وحبوب منع حمل وهلوسة.
 
وأشار الموقع  إلى أنه تم تحويل المشبوهين إلى إدارة الهجرة والجوازات ليتم ترحيلهم إلى سوريا.

وكانت مديرية هجرة إسطنبول قالت في بيان لها في وقت سابق تعليقاً على ترحيل السوريين إلى بلادهم، إنه وفقاً  للمادة 33 من لائحة الحماية المؤقتة فإن السوريين ملزمون بالامتثال إلى القوانين التي تضعها المديرية العامة لإدارة الهجرة والمحافظات، وإن انتهاك هذه المستلزمات سوف يتعارض مع متطلبات النظام العام.
 
وأضاف البيان، أن القيام بالإخلال بالنظام العام تعد أحد أسباب إلغاء الحماية المؤقتة بموجب المادة الـ 8 من قانون الحماية.

 اقرأ أيضاً: المخدرات والكبتاجون الداعم الاقتصادي الجديد للنظام

وتنتشر المخدرات بين اللاجئين السوريين في تركيا، وفق تقارير تركية، إما بهدف الاتجار بها أو تعاطيها، حيث اعتقلت السلطات التركية منذ نحو أسبوع 4 سوريين في منطقة أسنيورت في إسطنبول، بتهمة العمل في تجارة المخدرات، وتم  نقلهم إلى التحقيق لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم. وفق صحيفة "حرييت" التركية.
 
وأوضحت الصحيفة أن الجهات المختصة ضبطت بحوزتهم 250 غراماَ من مادة الميث المخدرة، وكيلو و175 غراماً من نبتة الحشيش، و1455 حبة عقاقير مهلوسة، و14 غرام من الكوكائين، و10 غرامات من الهيروين.
 
كما اعتقلت في تشرين الأول الفائت 3 شباب سوريين أثناء قيامهم بتهريب المخدرات بين الولايات التركية بهدف الاتجار بها، وفق وكالة "دمير اوران" التركية.
 
وكانت السلطات التركية ألقت القبض في تشرين الأول العام الفائت القبض على 24 شخصاً بينهم سوريون، بتهمة تجارة المخدرات في ولايات "غازي عنتاب، وأضنة، وشانلي اورفا، وإزمير".
 
وذكرت صحيفة "7" التركية أن عناصر السلطات التركية بدأت فعلياً بمراقبة المشتبه بهم، منذ ما يزيد عن 6 أشهر، حيث بدأت بمراقبة تحركاتهم، استطاعت من خلالها تحديد هويات وأسمائهم، والعناوين التي يسكنون بها.
 
وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "غازي عنتاب، هاتاي، أورفا، وإسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد، حيث فرّ معظمهم هربًا من الحرب الدائرة في بلادهم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق