السلطات التركية ترحّل عشرات السوريين... ما الأسباب!

السلطات التركية ترحّل عشرات السوريين... ما الأسباب!
أخبار | 25 نوفمبر 2019

رحّلت السلطات التركية اليوم الاثنين، 35 سورياً  من ولاية هاتاي على الحدود السورية، لعدم امتلاكهم بطاقات حماية مؤقتة (كمليك)، ودخولهم بصفة غير شرعية.

 
ونقل موقع "تركيا بالعربي" عن صحيفة "صباح" التركية، أنّ حرس الحدود التركي "الجندرمة" داهمت منطقة "Altınözü" واعتقلت مجموعة يشتبه بهم في ريف ولاية هاتاي.
 
وأشارت إلى أنه تم تسليم 35 مهاجراً غير شرعي من الجنسية السورية، ممن عبروا الحدود بشكل غير قانوني إلى قوات الأمن ليتم ترحيلهم إلى سوريا.
 
وكان المكتب الإعلامي لوالي مدينة إسطنبول التركية، أصدر بياناً في 22 تموز الماضي، أكد فيه استمرار السلطات التركية بترحيل الأجانب الداخلين إلى البلاد بطريقة غير رسمية، في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
اقرأ أيضاً: الحصول على إذن العمل في تركيا
 
كما رحّلت السلطات التركية يوم الجمعة الماضي من ولاية شانلي أورفا أكثر من 20 سورياً يعملون في مقاهي ومطاعم لعدم امتلاكهم إذن عمل، رغم امتلاكهم بطاقات حماية مؤقتة، خلافاً للقانون التركي الذي ينص على مخالفتهم وصاحب العمل بغرامة مالية، وفق ما أكد سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي.
 

وأوضح ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نقلاً عن بعض اللاجئين المرحلين، أن السلطات احتجزتهم في مخفر للشرطة في مدينة أورفا ثم نقلتهم إلى مخيم "حران" للاجئين، وبعدها إلى مخفر في مدينة غازي عينتاب، ثم رحلتهم إلى سوريا رغم امتلاكهم "بطاقات الحماية المؤقتة".

ويفرض القانون التركي للقوى العاملة الأجنبية عقوبات على كل من صاحب العمل والموظف الأجنبي في حال عدم استيفاء متطلبات العمل.
 
حيث يفرض القانون بموجب المادة 22  غرامة بقيمة 3527 ليرة تركية على الموظف الأجنبي الذي يعمل بدون تصريح عمل، كمايفرض القانون مبلغاً قدره 8 آلاف و821 ليرة تركية غرامة على صاحب العمل عن كل موظف أجنبي يعمل بشكل غير قانوني.
 
ويفرض 7 آلاف و57 ليرة تركية غرامة على الأجنبي الذي يعمل لحسابه الخاص بدون تصريح عمل، مع إغلاق مكان عمله.
 
وفي حال ارتكب الموظف الأجنبي أو صاحب العمل مخالفة ثانية تتضاعف رسوم العقوبة المطبقة بالنسبة للمخالفة الثانية بموجب المادة 23، على أن يتحمل أرباب العمل نفقات السفر والإقامة والنفقات الطبية للعامل غير القانوني وعائلته فيما يتعلق بالترحيل.
  
قد يهمك: إذن العمل في تركيا وارتباطه بالحصول على الجنسية الاستثنائية
 
وبحسب مارصدت "روزنة" فإن السلطات التركية رحلت كثيراً من اللاجئين السوريين خلال الأشهر الاخيرة، ممن لا يملكون بطاقات حماية مؤقتة، بحسب قرار وزير الداخلية التركي. ورحلت أيضاً الكثير ممن يحملون "كمليك" من إسطنبول وغيرها خلافاً للقرار الأخير الصادر عن الولاية في شهر تموز الماضي، الذي لا يجيز ترحيل حامل بطاقة الحماية المؤقتة من غير إسطنبول، وإنما ترحيله إلى الولاية الصادر عنها "الكملك".
 
وتستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: "غازي عنتاب، هاتاي، أورفا، وإسطنبول"، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد، حيث فرّ معظمهم هربًا من الحرب الدائرة في بلاده.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق