بعد تغريدها ضد السوريين... إحالة نائبة تركية إلى مجلس تأديبي

بعد تغريدها ضد السوريين... إحالة نائبة تركية إلى مجلس تأديبي
أخبار | 19 نوفمبر 2019

أحال حزب "العدالة والتنمية" النائبة في البرلمان التركي للدورة 24 عن ولاية قيصري، بيلين غونديش باكر، إلى مجلس تأديبي، وذلك  بعد نشرها تغريدات عن اللاجئين السوريين، طالبتهم فيها بالرحيل إلى بلادهم، رافضة حصولهم على الجنسية التركية.

 
وذكرت وكالة "الأناضول" أمس الاثنين، أن أعضاء الحزب الحاكم طالبوا في اجتماع المجلس التنفيذي المركزي للحزب برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إخراج النائبة البروفسورة في جامعة "إسطنبول تكنيك" من الحزب بشكل نهائي.
 
ونشرت النائبة على "تويتر" تغريدات، رفضت خلالها وجود اللاجئين السوريين على الأراضي التركية بقولها: "لا نريد السوريين، ليعودوا إلى وطنهم بكرامة، الجمهورية التركية ستبقى تركية إلى الأبد.
 
وفي تغريدة أخرى كتبت: "إن الشعب التركي يموت" في إشارة إلى حوداث الانتحار الجماعية في البلاد، وطالبت بإنزال عبء السوريين من على ظهور المواطنين الأتراك، وعدم منحهم الجنسية.
 
وأشارت النائبة إلى أنه في حال حصول السوريين على الجنسية التركية  ستمحى الثقافة التركية من منطقة الأناضول وستتحول تركيا إلى بلد شرق أوسطي. على حد قولها.
 
 
وذكر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في شهر آب الماضي، أنه تم منح 92 ألف و280 سورياً الجنسية التركية منذ عام 2011.
 
اقرأ أيضاً: "لا تلمس أخي" حملة تركية ضد العنصرية التي تواجه السوريين
 
وينقسم الأتراك بين رافض وكاره للعنصرية التي يعامل بها اللاجئون السوريون في تركيا، يطالب باحترامهم ومعاملتهم بالحسنى عبر حملات تضامنية معهم، وبين مؤيد لترحيلهم من البلاد، منتقداً تصرفاتهم ووجودهم.
 
يشار إلى أنّ الأحزاب التركية المعارضة استخدمت ملف اللاجئين السوريين كأداة للإعلان عن حملاتها الانتخابية في تركيا، سواء بالتصرّيحات المعادية للوجود السوري في المنطقة، و التوعد بترحيل اللاجئين من تركيا، أو بعدم تجنيسهم أو منحهم تراخيص عمل، في الوقت الذي تقدّم فيه مساعدات دولية لمساعدة الدول المضيفة للاجئين السوريين بملايين الدولارات.

قد يهمك: تركيا... 10 نصائح مهمة للسوريين تحفظ سلامتهم
 
ويعتبر "حزب الشعب الجمهوري" من أبرز الأحزاب السياسية المعارضة في تركيا، ويتميز بدعمه للنظام السوري ومعارضته للثورة السورية، حيث دعا مسؤولون من الحزب سابقاً الحكومة التركية إلى ضرورة الحوار مع النظام السوري من أجل التوصل إلى حل سياسي، وإعادة اللاجئين السوريين.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق