نهاد جمعة: تغيير الصورة النمطية للمرأة يدعم عائلتها اقتصادياً

الصورة النمطية للمرأة
الصورة النمطية للمرأة

نساء | 01 نوفمبر 2019 | ديما شلار

نهاد جمعة، (33 عاماً)، محامية سورية من مدينة التل في ريف دمشق، متخرجة من كلية الحقوق جامعة دمشق عام 2012، قدمت إلى لبنان منذ عام 2014 وعملت مترجمة للبعثات الطبية الأجنبية، إضافةً إلى إعطائها دروساً خصوصية باللغة الإنكليزية للأطفال.


تمكنت نهاد من التعرف إلى المشكلات النسوية بشكل أكبر عبر التماس المباشر مع السيدات السوريات بعد التحاقها بمنظمة "النساء الآن" من أجل التنمية في برنامج القيادات النسائية، بحسب قول نهاد لـ"روزنة".

أكدت نهاد أن المرأة السورية استطاعت التعامل مع المشكلات المتعددة التي تواجه النساء في بلدان اللجوء من ساعات العمل الطويلة مقابل العمل بأجرٍ زهيد، وذلك قلب الأدوار الاجتماعية والصورة النمطية للنساء اللواتي أصبحن قادرات على إعالة أسرهن.

يمكن الاستماع إلى قصة نهاد عبر هذا التسجيل:

وشددت نهاد على ضرورة ربط العمل الاجتماعي بالقوانين، بالتزامن مع حملات الدعم كالحملة الأخيرة لمناهضة الزواج المبكر في لبنان، إذ لا بد من تتويج النشاط المدني بقانون يجرّم مرتكب جريمة تزويج القاصرات.

اقرأ أيضاً: ثلاث سوريات في قائمة أكثر 100 امرأة تأثيراً في العالم



وقال والد نهاد محمود جمعة لـ"روزنة" إن العمل المدني والقانوني مهم جداً للحركة النسوية، مشدداً على ضرورة استمرار هذا العمل القانوني المجتمعي بعد العودة في سوريا لتطبيق المهارات والخبرات التي اكتسبها اللاجئون تطبيقياً على أرض الواقع في المستقبل.

وترى نهاد أن أساس المشكلات المجتمعية نابع من الفقر وقلة التعليم والفساد، ما يدفعها للعمل أكثر بغية حل هذه المشكلات في طريق بناء مجتمع جديد مزدهر، بحسب وصفها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق