بعد البغدادي... الولايات المتحدة تعلن مقتل المتحدث باسم "داعش"

بعد البغدادي... الولايات المتحدة تعلن مقتل المتحدث باسم "داعش"
أخبار | 29 أكتوبر 2019

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، مقتل المتحدث باسم تنظيم "داعش"  أبو حسن المهاجر، في عملية قرب مدينة جرابلس شمالي سوريا، في حين لم يصدر عن وزارة الدفاع الأمريكية أي بيان بخصوص ذلك.

 
وأشار المسؤول إلى أن المهاجر كان يعتبر أنه خليفة زعيم داعش المقتول أبو بكر البغدادي، حيث قتل في عملية قرب مدينة جرابلس أول أمس، وأكد أن العملية نفذتها قوات خاصة أميركية، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، اليوم الثلاثاء، عن وسائل إعلام أميركية.
 
وقالت "الأناضول" إن القوات الجوية الأميركية قصفت أول أمس حوالي الساعة 19:30 في التوقيت المحلي  شاحنتين أثناء سيرهما قرب جرابلس شمال شرقي حلب.
 
وأضافت أن عناصر "الجيش الوطني" المعارض المدعوم من أنقرة، انتقلوا إلى مكان الشاحنتين بعد سماع أصوات التفجيرات، وعثروا على 3 جثث، واشتبهوا بإن إحدى الجثث تعود لأبو حسن المهاجر، لافتاً إلى أن أحد القتلى كان مختبئاً في قسم سري في إحدى الشاحنتين ومات حرقاً.

اقرأ أيضاً: هكذا قُتِلَ البغدادي... القصة بتفاصيلها من الألف إلى الياء

من  جهته أعلن قائد "قسد" مظلوم عبدي، مقتل المتحدث باسم تنظيم "داعش" أبو حسن المهاجر، في غارة جوية بعد ساعات قليلة من مقتل زعيم التنظيم البغدادي.
 
وأوضح عبدي، في تغريدة على موقع "تويتر"، أن المهاجر هو الذراع الأيمن للبغدادي، استهدف في قرية عين البيضا قرب جرابلس، في عملية منسقة بين مخابرات "قسد" والجيش الأميركي.
 
من جانبه، أعلن مصطفى بالي المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية" على حسابه في "تويتر" عن "عملية أخرى ناجحة دون توضيح طبيعتها.
 
وفي سياق متصل، قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أمس الاثنين، إن قوة عسكرية يرجح أنها أميركية نفذت عملية إنزال قرب مدينة جرابلس، واقتادت 5 أشخاص.
 
وأضاف المرصد أن مروحيات مجهولة الهوية حلقت فوق منطقة الحاوي في ريف جرابلس بعد أن جابت المنطقة طائرات استطلاع، حيث حلقت مروحتين على علو منخفض بينما هبطت المروحية الثالثة قرب منطقة الملعب على طريق جسر الشيوخ حنوب شرقي مدينة جرابلس.

قد يهمك: خبير حركات جهادية :مقتل البغدادي هو فوز رمزي للدول وتنظيم "داعش" لن يتأثر

وأشار إلى أن القوات على متن المروحيات ضبطت إحدى العائلات التي يعتقد أنها عراقية أو من محافظة حلب، ويشتبه في انتمائها لتنظيم "داعش" قبل مغادرة المنطقة.

وكان مسؤول أميركي،  قال الأحد الماضي، إن الولايات المتحدة نفّذت عملية استهدفت زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي، فيما قال مسؤولون في إيران والعراق إنهم تلقوا تأكيدات من سوريا بأن البغدادي قتل خلال العملية في إدلب شمالي سوريا.
 
وذكرت مجلة "نيوزويك" الأميركية نقلاً عن مسؤول رفيع في البنتاغون قوله: "إن البغدادي قتل خلال العملية" التي وصفت بالسرية، وصادق عليها الرئيس الأميركي  دونالد ترامب، حيث تم تنفيذها بمروحيات في إدلب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق