أنباء عن مقتل زعيم داعش بإنزال أميركي في إدلب

أنباء عن مقتل زعيم داعش بإنزال أميركي في إدلب
أخبار | 27 أكتوبر 2019

قال مسؤول أميركي، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة نفّذت عملية استهدفت زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي، فيما قال مسؤولون في إيران والعراق إنهم تلقوا تأكيدات من سوريا بأن البغدادي قتل خلال العملية في إدلب شمالي سوريا.

 
ولم يكشف المسؤول الأميركي الذي طلب عدم نشر اسمه، أي تفاصيل عن العملية، فيما إذا نجحت أم لا. وفق وكالة "رويترز".
 
وذكرت مجلة "نيوزويك" الأميركية نقلاً عن مسؤول رفيع في البنتاغون قوله: "إن البغدادي قتل خلال العملية" التي وصفت بالسرية، وصادق عليها الرئيس الأميركي  دونالد ترامب، حيث تم تنفيذها بمروحيات في إدلب.
 
وأوضحت المجلة أن قيادة العمليات الخاصة الأميركية كلفت فريقاً بتنفيذ العملية بعد تلقي معلومات من المخابرات، وأشارت إلى أنّ الفريق اقتحم مجمعاً كان فيه البغدادي ووقع اشتباك بالأسلحة النارية لوقت قصير، ومن ثم قتل البغدادي نفسه بتفجير سترة ناسفة.

من جهتها قالت مصادر محلية لـ"روزنة" إن العملية أسفرت عن مقتل شخص يدعى "أبو محمد الحلبي" وعائلته وهو صاحب المنزل المستهدف، وهو تابع لتنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "القاعدة"، في الوقت الذي منعت فيه "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "حراس" الدين، الصحافيين من تصوير مكان الحدث أو تغطيته.

ويعتبر تنظيم "حرّاس الدين"، الممثل الجديد للقاعدة، وهو فصيل تشكل عقب خلافات داخل قيادات النصرة عام 2017 و 2018، يتولى قيادته المدعو "أبو همام العسكري" وهو سمير حجازي ابن الغوطة الشرقية، وبعد مصافحته لبن لادن ومبايعته، بدأ "الشامي" مسيرته في "الجهاد" عام 1999 قادما من ريف دمشق، فعينه "ابن لادن" مسؤولا على السوريين في أفغانستان، ثم أرسله إبان الغزو الأمريكي للعراق إلى الموصل وعمل مع "أبو مصعب الزرقاوي"، الأب الروحي لـ "تنظيم الدولة"، الذي ظهر في العراق.

وتداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لمعارك دارت ليلاً في قرية باريشا بمحافظة إدلب، وهو المكان الذي قالت وسائل إعلام أميركية إن زعيم تنظيم "داعش" قتل فيه.
 
 
كما أفاد ناشطون سوريون في إدلب بوقوع عملية إنزال للتحالف الدولي في قرية باريشا شمال إدلب، وفي مقدمتها 8 مروحيات، والطيران الحربي التابع للتحالف، حيث سمعت أصوات قصف عنيفة في المنطقة.
 
 
 
وفي الأثناء غرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه في موقع "تويتر" قائلاً: "شيء كبير حدث للتو"، دون ذكر أي تفاصيل، وأعلن البيت الأبيض في بيان مقتضب، أن ترامب سيدلي بتصريح مهم صباح الأحد بتوقيت واشنطن.

اقرأ أيضاً: الاستخبارات العراقية: "البغدادي" مشلول لكن نفوذه ما زال قويا
 
ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية عن مسؤول أميركي مطلع على العملية قوله،  إن الجيش الأميركي استهدف البغدادي في غارة على شمال غربي سوريا، وعلى مايبدو أنه فجر نفسه بسترى ناسفة خلال العملية مع اقتراب عناصر القوة الأمريكية، ولفت إلى أن تأكيد مقتل زعيم داعش ينتظر الانتهاء من تحليل عينات الحمض النووي.
 
كما تلقت إيران والعراق تأكيدات من سوريا بأن زعيم تنظيم "داعش" قتل خلال العملية، إذ قال مسؤولان إيرانيان، وآخران عراقيان إن مصادر ميدانية من سوريا أبلغتهم أن البغدادي قتل.
 
وأوضح مصدر أمني عراقي، أنّ "مصادرهم الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه الشخصي الذي لا يفارقه أبداً في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية".
 
ويبلغ البغدادي من العمر 48 عاماً، هو عراقي انشق عن تنظيم القاعدة في عام 2013، بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن، وكانت الولايات المتحدة قد عرضت سابقاً مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.
 
البغدادي ظهر للمرة الأولى منذ عام 2014، في 29 أبريل/نيسان الماضي، في مقطع فيديو مدته 18 دقيقة، تحدث فيه عن المعارك التي خاضها أتباعه في العراق وسوريا، وأعلن آنذاك "دولة الخلافة".
 
وكانت خلية الصقور الاستخبارية التابعة للداخلية العراقية، أكدت شهر تموز الماضي، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي موجود في سوريا، ولا يزال يتمتع بنفوذ قوي داخل التنظيم.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق