لا مشكلة لدى أنقرة في دخول النظام السوري إلى عين عرب

لا مشكلة لدى أنقرة في دخول النظام السوري إلى عين عرب
الأخبار العاجلة | 14 أكتوبر 2019
أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، أن الجيش التركي ماض بخطته المتعلقة بمدينة منبج، رغم الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية، والنظام السوري الهادف لوقف التقدم التركي شمالي البلاد.

وكشف الرئيس التركي أن الاتفاق بين بلاده وواشنطن ينص على تطهير المدينة من الإرهابيين خلال 90 يوما، مشيرا إلى مضي أكثر من عام دون تحقيق هذا الهدف، مؤكدا أن الخطة لا تقتضي دخول القوات التركية إلى منبج، ولافتا إلى أن دور بلاده في هذه الخطة هو توفير الحماية والأمن لسكان المنطقة الأصليين والعشائر التي تنتمي لمنبج والتي ستقوم بدورها بما تصبو إليه كل من أنقرة وواشنطن.

أما بشأن بلدة عين العرب أو كوباني، فأشار الرئيس التركي إلى عدم وجود مشكلة حتى لحظة حديثه، في هذه المنطقة، وذلك بفضل الدور الروسي الذي وصفه بـ"الإيجابي".

وبخصوص الإدانة التي تواجهها العملية العسكرية التركية شمال شرق سوريا من قبل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، نوه أردوغان إلى أن المادة الخامسة في هذا الحلف تنص على إلزام الدول الحليفة بدعم تركيا في حربها ضد حزب العمال الكردستاني.

وكشف الرئيس التركي أنه تواصل مع كل من ألمانيا وبريطانيا لتوضيح المشهد شمال شرق سوريا، وتساءل عما إذا كانت ستقف دول الناتو إلى جانب تركيا أم في طرف من وصفهم بـ"الإرهابيين" ، مشيرا إلى أنه لا يفهم ما الذي تريده هذه الدول، ثم ختم حديثه قائلا: "ربما لأن تركيا الدولة الإسلامية الوحيدة في الناتو؟"، على حد تعبيره.

يذكر أن تركيا كانت قد بدأت عملية "نبع السلام" العسكرية على مناطق سيطرة القوات الكردية شمال شرق سوريا، قبل أيام وما تزال الاشتباكات جارية في تلك المنطقة
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق