رئيس جديد لتونس.. ما موقفه من إسقاط النظام السوري!

رئيس جديد لتونس.. ما موقفه من إسقاط النظام السوري!
أخبار | 14 أكتوبر 2019

أعلن التلفزيون التونسي فوز المرشح المستقل وأستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية التونسية بعد حصوله على نسبة 76.9 في المئة، بفارق كبير عن منافسه رجل الأعمال نبيل القروي.

 
ويعتبر الرئيس المنتخب منتصف شهر أيلول الفائت، بحسب موقع "عربي بوست"، إن قضية إسقاط النظام في سوريا هي شأن سوري داخلي لا يجب أن يتدخل به أحد.
 
وفي حوار مع قناة "الوطنية التونسية" في الـ 26 من الشهر الفائت، قال سعيد إن لدى تونس علاقات تاريخية مع سوريا، لكن قضية النظام السوري هذه قضية تهم الشعب السوري وحده، ولا دخل لتونس لها، ولا دخل لأي كان في اختيارات الشعب السوري، لافتاً إلى وجود فرق بين الدولة السورية والنظام السوري.

اقرأ أيضاً: 4 إجراءات اتخّذها بشار الأسد ضد ابن خاله...هل يغفرها رامي؟
 
وقال الرئيس المنتخب في تغريدة على "تويتر" بعد فوزه بالرئاسة، أمس الأحد، " لست في حملة انتخابية لبيع أوهام والتزامات لن أحقّقها، بل أنا ملتزم بما أقول وأعد به، عكس وعود الأحزاب التقليدية التي لم يكن حظ الشعب التونسي منها إلا كحظ المتنبي من وعود كافور الإخشيدي".
 
الرئيس التونسي المنتخب من مواليد العاصمة تونس عام 1958، اتجه إلى دراسة القانون الدولي العام، حتى حصل على شهادته العليا من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق