تركيا... زيادة رسوم العبور من الطرق السريعة والجسور

تركيا... زيادة رسوم العبور من الطرق السريعة والجسور
أخبار | 07 أكتوبر 2019

قالت وسائل إعلام تركية، إن أسعار تذاكر القطارات التقليدية والسريعة، والنقل بالبريد ( PTT) في تركيا ارتفعت بنسبة 20 في المئة.

 
وترجم موقع "تركيا بالعربي" عن وسائل إعلام تركية، أنه زاد رفع تذاكر القطار إلى جانب الجسور والطرق السريعة، ابتداء من اليوم الإثنين، بحسب بيان المديرية العامة للطرق السريعة في تركيا.
 
وأشار الموقع إلى أن تذكرة القطار فائق السرعة بين أنقرة وإسطنبول ارتفعت من 71 ليرة تركية إلى 85.50 ليرة.
 
وعزت المديرية سبب رفع الأسعار إلى التضخم الحاصل في تركيا خلال الأشهر الأخيرة، وارتفاع أجور الأيدي العاملة، الأمر الذي دفعهم إلى زيادة رسوم العبور من الطرق السريعة والجسور بنسبة 20 في المئة، مضيفة أنه سيتم نشر لائحة الأسعار عبر موقع المديرية العامة للطرق السريعة في تركيا.

اقرأ أيضاً: من بعد إسطنبول... أنقرة ترفع أسعار المواصلات وتنهي نظام الدفع النقدي

وتعتبر مدينة إسطنبول من أكبر المدن التركية وأكثرها ازدحاماً، ويستخدم المقيمون فيها الجسور والطرق السريعة للتنقل بواسطة السيارة، ولدفع أجرة عبور الطرق المأجورة، وحّدت المؤسسات التركية خدماتها في جهاز إلكتروني صغير_ يعبأ برصيد مسبق الدفع _ ويوضع في مقدمة السيارة يسمى (HGS) نظام العبور السريع.
 
ويتم منح هذا الجهاز من قبل مؤسسة البريد التركية التركية (PTT) ويمكن الحصول عليه وتعبئته عن طريق أقرب فرع "بي تي تي".
 
وتقدر أجرة العبور من جسر "البوسفور" الواصل بين قسمي المدينة الآسيوي والأوروبي 8.75 ليرة تركية، للسيارات من الفئة الأولى، و3.50 للدراجات النارية.
 
كما تبلغ تكلفة العبور من نفق "أوراسيا" الذي يمر في مياه بحر مرمرة 23.30 ليرة، حيث لا يسمح للدراجات بالعبور منه، أما جسر السلطان "يافوز سليم"  الثالث فتبلغ أجرة العبور منه 19.15 ليرة تركية للسيارات العادية، و25.50 للدراجات النارية، وفق موقع "نيو ترك بوست".
 
وتفرض السلطات التركية غرامات كبيرة على السيارات التي تعبر الطرق الماجورة دون وجود اشتراك في خدمة ( HGS)، تبلغ خمسة أضعاف التعرفة الرئيسية، كما تفرض غرامات تصل أيضًا إلى خمسة أضعاف إذا لم تُدفع المستحقات خلال 15 يومًا من تاريخ العبور.
 
وأعلنت مديرية الهجرة العامة في وزارة الداخلية التركية في تموز الفائت أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا وصل إلى 3 مليون و649 ألف شخص، وتضم إسطنبول أكبر تجمع للسوريين بين المدن التركية إذ يصل عددهم إلى 547 ألف شخص، بنسبة تصل إلى نحو 3.64 في المئة من عدد سكان الولاية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق