اندماج "الجبهة الوطنية للتحرير" مع "الجيش الوطني" المعارض

اندماج "الجبهة الوطنية للتحرير" مع "الجيش الوطني" المعارض
أخبار | 04 أكتوبر 2019

أعلن عبد الرحمن مصطفى رئيس "الحكومة السورية المؤقتة" التابعة للائتلاف المعارض، خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة؛ عن دمج فصائل المعارضة المسلحة شمالي سوريا تحت مسمى "الجيش الوطني". 

وضمن المؤتمر الصحفي الذي جمع رئيس "الحكومة المؤقتة" مع وزير الدفاع في الحكومة المعارضة تم الإعلان عن اندماج "الجبهة الوطنية للتحرير" العاملة في منطقة خفض التصعيد وفيالق "الجيش الوطني السوري" العاملة في منطقة عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، تحت مظلة واحدة في وزارة الدفاع التابعة لـ "الحكومة المؤقتة".

ووفق مصادر في "الائتلاف" المعارض فإن الإعلان يقضي بأن يتم دمج "الجبهة الوطنية" إلى الفيالق رقم "-5-6-7"، على أن تتوزع وتنتشر ضمن قطاعاتها العاملة في إدلب ومحيطها.

وباتت ‏الهيكلية الجديدة للجيش الوطني على الشكل التالي:

اللواء سليم إدريس؛ وزيراً الدفاع ورئيساً للأركان، العميد عدنان الأحمد نائباً لرئيس الأركان عن منطقة "عمليات درع الفرات - غصن الزيتون" (الفيلق الأول- الثاني- الثالث)، و العميد فضل الله الحجي نائباً لرئيس الأركان عن منطقة إدلب (الفيلق الرابع- الخامس- السادس- السابع).

اقرأ أيضاً: مصادر تكشف تشكيلة "الحكومة المؤقتة" الجديدة

وكان الناطق باسم "فيلق الرحمن" العامل سابقاً في غوطة دمشق الشرقية؛ وائل علوان، قال بعد ظهر اليوم الجمعة عبر حسابه على "تويتر" إن "تأسيس الجيش الوطني كان خطوة في الاتجاه الصحيح تلاها خطوات لدعم الهيكلية العسكرية لفصائل الثورة، واليوم نحن بانتظار مؤتمر صحفي يحمل إعلان هو الأهم على مستوى العمل العسكري الثوري.. عسى أن يكون فيه تدارك لما فات وأن يوحد الجهد الحربي في إطار واحد منظم للدفاع عن الشعب السوري".

وأعلن "الائتلاف" المعارض؛ مطلع شهر أيلول الفائت، عن تشكيل حكومة جديدة "مؤقتة" برئاسة عبد الرحمن مصطفى.

وقد تشكلت الحكومة الجديدة بعد اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني في دورتها الـ 47 العادية، وضمت الحكومة المشكلة "اللواء سليم إدريس وزيراً للدفاع، العقيد محيي الدين الهرموش وزيراً للداخلية، عبد الله عبد السلام محمد وزيراً للعدل، عبد الحكيم المصري وزيراً للمالية والاقتصاد، هدى العبسي وزيرة للتربية والتعليم، الدكتور مرام الشيخ مصطفى وزيراً للصحة، ومحمد سعيد سليمان وزيراً للإدارة المحلية والخدمات". 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق