الاتحاد الأوروبي: اتفاق اللجنة الدستورية قد ينهار خلال شهور والسبب!

الاتحاد الأوروبي: اتفاق اللجنة الدستورية قد ينهار خلال شهور والسبب!
أخبار | 25 سبتمبر 2019

رحّبت الممثلة العليا للشؤون السياسية والخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، محذّرة من انهيار الاتفاق خلال شهور مالم يكون المسار السياسي تحت قيادة السوريين.

 
وأكدت موغيريني خلال  اجتماع نظمه الاتحاد الأوروبي حول سوريا، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإحلال سلام عادل لجميع السوريين، والاتفاق التي أعلن عن تشكيل اللجنة الدستورية هو أول اتفاق يتم التوصل إليه منذ عام 2011، وهو معرض للانهيار خلال أسابيع ما لم يشعر السوريون أن المسار السياسي يعود لملكيتهم وتحت قيادتهم".
 
وأضافت موغيريني، أن "الاتحاد الأوروبي يؤيد الحل السياسي ليس لأنه يتجاهل الوقائع علي الأرض بل لأنه يرى تلك الوقائع بوضوح، فسوريا مازالت في حالة حرب وهناك ملايين المشردين سواء خارج أو داخل البلاد".
 
اقرأ أيضاً: تغييرات بقائمة المعارضة و انسحابات محتملة في اللجنة الدستورية!
 
وشارك في الاجتماع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو،  والممثل الخاص للأمين العام إلى سوريا جير بيدرسن، ومفوض الأمم المتحدة لشئون اللاجئين فيليبو غراندي، إضافة إلى عدد كبير من وزراء خارجية وممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
 
وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة، الإثنين، عن  تشكيل اللجنة الدستورية السورية، حيث تم  اعتماد أعضاء اللجنة البالغ عددهم 150 في قوائمها الثلاثة، 50 للنظام، 50 للمعارضة، و 50 لقائمة ما بات يعرف بـ "الثلث الثالث" أو قائمة المجتمع المدني/الأمم المتحدة.
 
وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، التقى الاثنين، مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق ، لبحث مسألة تشكيل اللجنة الدستورية السورية.
 
وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، منذ أسبوع أن القمة الثلاثية بشأن سوريا، والتي استضافتها بلاده، وجمعت روسيا وإيران، تمخّضت عن قرار بتشكيل اللجنة الدستورية السورية، التي ستتولى صياغة دستور جديد لسوريا، ومباشرة عملها "في أقرب وقت".
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق