مبادرة في اللاذقية للتقليل من تراكم النفايات!

مبادرة في اللاذقية للتقليل من تراكم النفايات!
أخبار | 17 سبتمبر 2019

أطلقت مبادرة في محافظة اللاذقية، تسلّط الضوء على مستوى النظافة في المحافظة، بعد انتشار النفايات بكميات هائلة في مدينة اللاذقية وريفها، بهدف التوعية بأهمية النظافة بطريقة فكاهية، وذلك وسط إهمال في مستوى الخدمات تعاني منه أغلب مناطق عدة من المحافظات.

 
وقالت الطبيبة فاتن لـ"روزنة"، إن الحملة أطلقتها منذ نحو أسبوع تحت اسم "وين زبّلت" أملاً بتحسين الواقع عن طريق التوعية، وبخاصة أن القمامة لا تقتصر فقط على الجانب الجمالي للمحافظة، وإنما لها مخاطر صحية كثيرة.
 
وتحاول الطبيبة من خلال المبادرة نشر صور عن المناطق التي تنتشر فيها القمامة بشكل لافت وسيء ومقارنتها بصور أخرى، كما يتم نشر صور فيما  بعد عن المناطق التي تم تنظيفها، في محاولة لتشجيع الأهالي على البدء بتنظيف أماكن تواجدهم، الأمر الذي لاقى تفاعلاً كبيراً منذ انطلاق الحملة.
 
 
وأشارت الطبيبة فاتن إلى أن الحملة غير مخصصة فقط لأهالي اللاذقية، وإنما لجميع المناطق السورية، لكن البداية كانت من مدينتها لنشر الوعي.
 
 
وأطلقت منذ أيام "الغرفة الفتية الدولية" في اللاذقية مشروع "عرين إت" ضمن حملة عالمية تهدف للوصول إلى عالم نظيف خال من النفايات، بالتشارك بين الأفراد والمنظمات والفرق الشبابية والجمعيات الأهلية.
 
وبحسب موقع "الحل"،  أنه ظهرت العام الماضي عدة إصابات تسمم للأطفال عقب لدغهم من الحشرات والقوارض، إضافة إلى حالات طفح جلدي، نتيجة النفايات المنتشرة في شارع الثورة بمدينة اللاذقية.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق