قرار برفع عمولة الصاغة للضعف… والسوريون يعلقون"عايشين بالمريخ"

قرار برفع عمولة الصاغة للضعف… والسوريون يعلقون"عايشين بالمريخ"
أخبار | 06 سبتمبر 2019

أعلن "الاتحاد العام للحرفيين" في سوريا عن ارتفاع عمولة الصياغ عن كل غرام من الذهب في البيع والشراء، في ظل انهيار الليرة السورية نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي.

 
وقال "الاتحاد" في بيان، أن الفرق بين البيع والشراء لمادة الذهب مبلغ (200) ليرة سورية للغرام الواحد بدلاً عن (100) ليرة"، وأكد أن القرار بدأ تنفيذه اعتباراً من الـ 4 من الشهرالحالي.
 

 
ويبلغ سعر غرام الذهب عيار (24) اليوم الجمعة، 31 ألف و657 ليرة سورية، أما عيار الذهب (22) فيبلغ ثمنه 29 ألف ليرة، وعيار الذهب (21) يبلغ ثمنه 27 ألف ليرة.
 
وقال السوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الصاغة غير ملتزمين بتسعيرة الدولة، وأقل مبلغ يأخذونه عن كل غرام ذهب ألفي ليرة سورية.
 
 
ليلى داغموش ناشطة على "فيسبوك" قالت إن الصائغ الذي كان يأخذ عن كل غرام ألفي ليرة سورية أصبح يأخذ 4 آلاف ليرة.
 
بينما قالت فدوى شموط، "لم يبق أحد من الصاغة يأخذ عن غرام الذهب مئة ليرة سورية، الآن أقل مبلغ  يأخذه الصائغ 3 آلاف ليرة" وتساءلت، هل من أصدر القرار يعيش في سوريا؟
 
اقرأ أيضاً: الفقر يصل لمستويات مخيفة في سوريا... ما علاقته بالدولار؟
 
وانخفضت قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي منذ يومين بشكل حاد لتصل إلى أدنى مستوياتها في السوق السوداء، بحسب نشرة "سيريا ريبورت" الاقتصادية، حيث بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي 650 ليرة سورية، ليعود إلى الارتفاع اليوم الجمعة إلى 660 ليرة مقابل كل دولار.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق