ابن رفعت مخاطباً بشار الأسد "رامي بشو أحسن مني"

ابن رفعت مخاطباً بشار الأسد "رامي بشو أحسن مني"
أخبار | 04 سبتمبر 2019

كشف فراس رفعت الأسد ابن عم رئيس النظام عن فساد جديد بحق أحد أبناء عائلة الأسد بعد طلبه المساعدة من بشار الأسد في دخول شركته إلى الأسواق السورية، متهماً كل تجار دمشق وحلب بالتقرب من نظام الأسد واعتبار سوريا مزرعة بالنسبة لهم.

 
وقال فراس الأسد في منشور على "فيسبوك"، أمس الثلاثاء، إن أحد أبناء رفعت الأسد، دون أن يحدد الاسم والزمن، حمل إلى بشار الأسد ملفاً لإحدى شركات الجوالات الطامحة إلى العمل في سوريا، طالباً منه المساعدة على دخول تلك الشركة إلى السوق السورية، قائلاً له: "اعتبرني متل رامي، بشو رامي أحسن مني".
 
وأشار إلى أن ذلك اللقاء كان الأخير مع بشار الأسد، دون توضيح مزيداً من التفاصيل.
 
ولفت فراس إلى أن كل طبقة المسؤولين والتجار وأبنائهم وبخاصة تجار دمشق وحلب، اعتبروا سوريا مزرعة وتعاملوا مع السلطة على أنها غنيمة، وحصلوا على المنفعة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، من خلال الحصانة التي وفرتها لهم السلطة لفعل ما يشاؤون دون رقيب أو حسيب.
 
ورأى فراس أن محمد مخلوف وأولاده استحقوا أن يكونوا رمزاً للفساد لأنهم الأكبر ثروة والأوسع نفوذاً، نخروا جسد الدولة السورية وأحالوها إلى شبح  الدولة.
 
اقرأ أيضاً: ابن رفعت: "بيت الأسد يكنزون الذهب والفقراء يموتون على الجبهات"

وطالب فراس لمحاربة الفساد في سوريا "بإنشاء محاكم مختصة بفساد المسؤولين والضباط والتجار المدعومين  من السلطة وخارجها وفتح جميع ملفات المخابرات أمام تلك المحاكم، ونشر جميع المعلومات على مواقع خاصة لهذا الهدف...." وأضاف أن سوريا لن تحصل على ذلك مالم يتوقف الشعب السوري عن التصفيق الأبله للنظام.
 
 كما اقترح فراس بمطالبة أوروبا بأموال رفعت الأسد وأبنائه، إذ هناك ما قيمته أكثر من مليار دولار محجوز من قبل الحكومات الأوروبية
 
يذكر أن فراس الأسد عاش في مدينة جنيف السويسرية عقب خروجه من سوريا بعمر 13 سنة، ولا يعرف مكان إقامته الآن لعدم تصريحه عن ذلك، ويعتبر من المعارضين للنظام السوري بحسب ما أكد في منشوراته، حتى أصبح على خلاف كبير مع جميع أفراد عائلته.
 
وسبق أن هاجم فراس الأسد أباه رفعت الأسد وأخيه دريد الأسد في منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، وأعلن تبرؤه منهم ومن جرائمهم بحق الشعب السوري.
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق